مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

في ظل غياب الحلول السياسية السلمية للازمة السورية أوضاع حقوق الإنسان تزداد بالتدهور مع استمرار حالة العنف المسلح الدموية في سورية

بيان متشرك – 02 إبريل/نيسان 2012

استمرت حالة العنف المسلحة الدموية في سورية ,مع استمرار أوضاع حقوق الإنسان بالتدهور ,مما ادى إلى سقوط العديد من الضحايا (بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وجيش وشرطة),خلال الساعات الماضية(بتاريخ 31/3/2012-1/4/2012) وقد قمنا بتوثيق الأسماء الآتية:
الضحايا القتلى من المدنيين
ركن الدين- دمشق:

  • رضوان دقوري(بتاريخ1/4/2012)

الضمير-ريف دمشق:

  • علاء محمود هذال(بتاريخ1/4/2012)

حماه:

  • فضة الشيخ(بتاريخ1/4/2012)

الجبين-ريف حماه:

  • خالد حسين العلي(بتاريخ1/4/2012)

حمص:

  • رامي مازن الصفوة -عمر عبد العليم نعجة (بتاريخ1/4/2012)

الحولة -حمص:

  • زيد زياد العكش(بتاريخ1/4/2012)

الصفصافة-ريف حمص:

  • نايف فهمي حورية -ماهر السيوفي (بتاريخ1/4/2012)

القصير-حمص:

  • خديجة حسين طماس (بتاريخ1/4/2012)

الخالدية –حمص:

  • ماهر عبد الاله السيوفي-محمد حسن نور  الدين-محمد طيب الطليمات-بسام عبد الساتر الشرمي- (بتاريخ1/4/2012)

الرستن-حمص:

  • صلاح الصالح(بتاريخ1/4/2012)

البياضة-حمص:

  • عمار شيخ السوق -محمد الصالح -عبد الرحمن شيحة -عمر شيحة -عدنان شيخ السوق (بتاريخ1/4/2012)

اعزاز-ريف حلب:

  • عدنان جمو(بتاريخ1/4/2012)

حلب:

  • عبد القادر اسماعيل(بتاريخ1/4/2012)
  • احمد حبلص(بتاريخ31/3/2012)

القورية-دير الزور:

  • علي حسون العبد-عدنان الرافع الصالح-احمد محمود العمر-عبيدة حمد البلاش- محمد الذياب (بتاريخ1/4/2012)

ادلب:

  • عبد اللطيف خالد العبدو37سنة (بتاريخ1/4/2012)

معصران-ريف ادلب:

  • علي عساف أبو موفق 65 سنة(بتاريخ1/4/2012)

الغدفة-ريف ادلب:

  • د ناصر أحمد الرحمون 70 سنة(بتاريخ1/4/2012)

سنجار-ريف ادلب:

  • عدنان الحويزة 40سنة(بتاريخ1/4/2012)

حوا –ريف ادلب:

  • حسان البكور 40سنة محمد أحمد الحسين 50سنة (بتاريخ1/4/2012)

تلمنس-ريف ادلب:

  • خوادة عبد الهادي عبد المجيد 22سنةطالبة جامعية سنة رابعة-فراس محمد عبد شيخ الأحمد 35سنة- أحمد محمد العموري 35 سنة(بتاريخ1/4/2012)

جرجناز-ريف ادلب :

  • د حسن حمدو النايف 55سنة ابراهيم عبد الرحمن الحسين 35 سنة(بتاريخ1/4/2012)

تفتناز-ريف ادلب:

  • جهاد احمد شعبان(بتاريخ1/4/2012)

غباغب-درعا:

  • بهاء احمد الماوردي-محمد جميل الذكور-محمد فؤاد الأحمد(بتاريخ1/4/2012)

 

النعيمة-درعا:

  • عصام طلال الفشتكي-عبد الرحمن يحيى الفشتكي(بتاريخ1/4/2012)

 

الغارية الشرقية-درعا:

  • معمر محمد الرفاعي-اسماعيل محمد الرفاعي-وسيم الرفاعي(بتاريخ1/4/2012)

 

طفس-ريف درعا:

  • جميل ابو نقطة-زيد المطوي- علي رضا المطوي(بتاريخ31/3/2012)

 

اليادودة–درعا:

  • محمد سميح الزعبي(بتاريخ1/4/2012)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

 

الحسكة:

  • الرقيب عبد المنعم عبد اللطيف خيري- المجند ناظم سليمان الكاعود(بتاريخ31/3/2012)

دير الزور:

  • العقيد محمد الدرعاوي(بتاريخ1/4/2012)

طرطوس:

  • المقدم سامي محمود محمد -المساعد أول شعبان عبد الكريم سليم (بتاريخ 31//3/2012)

السويداء:

  • العقيد موفق سليمان الحمد (بتاريخ31/3/2012)

حماه:

  • العقيد خالد الحيص-الشرطي جهاد جورية(بتاريخ1/4/2012)
  • المساعد ساهر محمد الأحمد – العريف ريمون نزار الشعار (بتاريخ31/3/2012)

حمص:

  • المساعد أول احمد جابر قاسم (بتاريخ31/3/2012)

ريف دمشق:

  • المجند خضر الخضر(بتاريخ1/4/2012)
  • المجند ضيغم عبد الرحيم طفيلية(بتاريخ31/3/2012)

حلب:

  • المجند احمد كمال الحاج حسن(بتاريخ1/4/2012)
  • المقدم زياد عبد الرحمن بريمو- المجند هوكر حمد شعبو (بتاريخ31/3/2012)

ادلب:

  • المجند بشار محمد جمال-المجند علي خلوف العلي- المجند رمضان حمادة (بتاريخ31/3/2012)

الرقة:

  • المجند أحمد محمد العصلي(بتاريخ31/3/2012)

درعا:

  • المجند محمد عوض جنادي(بتاريخ31/3/2012)

اللاذقية:

  • المستخدم المدني قاسم علي كحيلة(بتاريخ1/4/2012)
  • الرائد حيان محمود مرعي – المساعد رائد سعد العبد الله (بتاريخ31/3/2012)

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

درعا:

  • الرقيب المتطوع معتصم نايف أبو الخير (بتاريخ30/3/2012)

 

حرستا-ريف دمشق:

  • نمر جابر القاسم (بتاريخ30/3/2012)

حماه:

  • ماري سطام الفارس(بتاريخ1/4/2012)

ادلب:

  • زهبر حسن الخطاب – محمد حسن الخطاب – باسم على الدغيم اسلام عبد أحمد الشحاد – محمد حسين الناصر سليم حمدو العيسى – وسام حمدو العيسى -أنس عبد الهادي عبد المجيد – خالد يوسف الأخرس (بتاريخ1/4/2012)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي, وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين  ,وعرفنا منهم الأسماء التالية:

الحسكة:

  • حسين عيسو,الكاتب و الناشط الكردي السوري المستقل ,تعرض للاعتقال التعسفي من منزله في الحسكة ، بتاريخ 4/9/2011, ولا يزال مجهول المصير حتى هذه اللحظة,يذكر أن الوضع الصحي للكاتب حسين عيسو حرج، وهو يعاني من عدة  أمراض قلبية شريانية، وقد سبق له أن أجرى عملية قثطرة قلبية ، وهنالك تهديد حقيقي لحياته

دمشق:

  • مهند العمر,صحفي وكاتب,تعرض للاعتقال التعسفي (بتاريخ29/2/2012)
  • ثائر الزعزوع, صحفي وكاتب,تعرض للاعتقال التعسفي (بتاريخ28/2/2012)

المعضمية-ريف دمشق:

  • محمود الواوي(بتاريخ29/3/2012)

ريف دمشق:

  • عبد الرحمن غنوم-بشار شيخ مخانق-سليمان اللو-هشام الزعبي
  • احمد محمود كنج(بتاريخ31/3/2012)

حماه:

  • مخلوف شبيب-خالد كردوش-محمد شبيب-حسام محمد-احمد الحسين-ملهم خالد جاسم الأحمد-احمد سطام المصطفى (بتاريخ1/4/2012)

السويداء:

  • لبنى الزاعور (بتاريخ31/3/2012)

اللاذقية:

  • باسل بساطو-مازن زريق-احمد متسخ-محمد الجمعة-محمد عبد الله بكوره-علاء عبد الرحيم-احمد محمود قاسميه-خالد كشكار-عز الدين شيخ يوسف-مأمون محمد ابو كف-محمد شيخ يوسف-حسين جمال عبدو-عبد الرحمن عبد الله-حسين ألدروبي- عبد السلام حسينو-خالد احمد شريقي- معتز تصوير-علاء خليل- عارف خليل-محمد بيطار

الغدفة –ريف ادلب:

  • الناشط احمد مصطفى العثمان(بتاريخ30/3/2012)

جبل الزاوية-ادلب:

  • نزيه صبحي عاصي(بتاريخ1/4/2012)

جرجناز-ادلب:

  • محمد علي احمد الدغيم (بتاريخ29/3/2012)

الباب-ريف حلب:

  • فاضل محمود الشهابي-عبد الرحمن محمد الشهابي-ياسين الحساوي-مهند الجمعة-احمد محمود الايوب (بتاريخ30/3/2012)

مارع-حلب:

  • ياسر عمر السعيد النجار(بتاريخ27/3/2012)

الاتارب-ريف حلب:

  • عبد الله بكور  (بتاريخ29/3/2012)

إعزاز-ريف حلب:

  • عادل عبد الله حاج حمدان(بتاريخ29/3/2012)

دارة عزة-ريف حلب:

  • حسن محمود حميدي(بتاريخ29/3/2012)

حلب:

  • كبرئيل آحو– طالب في كلية الهندسة الميكانيكية بحلب(بتاريخ25/3/2012)
  • عيسى بهنان طالب في كلية الهندسة الميكانيكية بحلب (بتاريخ25/3/2012)
  • عقبة مروان عليوي(بتاريخ31/3/2012)

نوى-درعا:

  • ميساء مروان الجهماني ,طالبة كيمياء سنة رابعة-جامعة دمشق (بتاريخ29/3/2012)

المزيريب – درعا :

  • محمد يوسف

الصنمين-درعا:

  • محمد علي الهميد(بتاريخ1/4/2012)

الحارة-درعا:

  • يوسف نزال الضاحي(بتاريخ1/4/2012)

جاسم- درعا:

  • نشأت الحلقي(بتاريخ1/4/2012)

مليحة العطيش-درعا:

  • محمد يوسف عرابي الحريري(بتاريخ1/4/2012)

 

الاختطاف والاختفاءات القسرية

ريف دمشق:

  • العميد الركن الطيار محمد عمر الدرباس ,تعرض للاختطاف في الغوطة الشرقية أثناء توجهه من منزله إلى مقر عمله(بتاريخ30/3/2012)
  • نورا الجيزاوي, خريجة أدب عربي وماجستير سنة ثانية في جامعة البعث في حمص,تعرضت للاختفاء القسري (بتاريخ 28/3/2012) ومازالت مجهولة المصير حتى هذه اللحظة

حلب:

  • العقيد زهير زهيري رئيس شعبة تجنيد منبج(بتاريخ1/4/2012)

حمص:

  • فواز هاشمي- احمد البياع- جهاد محمود-ابراهيم الأشقر-حسن إدريس-فراس حسين-عصام رستناوي-حيدر عز الدين- عبد الكريم احمد- سليمان رضوان -سمير الاسعد -محمد السالم -أكرم الأشقر – سليمان الإخوان – حسام الإخوان – علاء أللكن – سمير الدقاق – ابراهيم بازركان – ندى السقا- الشيخ ماهر الرفاعي- سومر سلطان-احمد رسلان -عدنان بلال -عيسى اسماعيل مؤيد عباس -سليمان ابراهيم -باسل حديد -نضال داود -بشرى سلوم -فواز ابراهيم -همام مسلم -مطيع زيدان -باسل العيسى -منهل احمد  – سومر سلطان -عماد مريم -عماد القصير

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه  إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على:

  • الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .
  • تشكيل لجنة تحقيق  قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة  ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى  بحياة العديد من المعتقلين
وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة  المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه  دون أي استثناء.
واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان  في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة,ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية:

  • إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة
  • كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين  عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي.
  • وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف  لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف
  • الكشف الفوري عن مصير المفقودين.
  • اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية.
  • ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .
  • أن تكف  السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون اي استثناء.

 

دمشق في 2/4/2012

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

  • المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية
  • منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف
  • المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية.
  • المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).
  • اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).
  •  لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).