مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

حصيلة شهداء يوم الجمعة 23-2-2018م

حصيلة شهداء يوم الجمعة 23-2-2018م

وثق مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان اليوم (34) أربعة وثلاثين شهيداً، سقطوا في عدة مدن سورية معظمهم في دمشق وريفها.

 

ففي دمشق وريفها ستة وعشرين شهيدا، وفي دير الزور ثلاثة شهداء، وفي الرقة شهيدان، وفي كل من درعا وادلب وحمص شهيد واحد.

 

شهداء محافظتي دمشق وريفها: 26 شهيدا

1- روضة عيروط، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

2- خالدة ممدوح الطوخي، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

3- الطفلة رزان عبد الرحمن سريول، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

4- محمد عبد الغني الغزاوي، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

5- عمر محمد عيبور، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

6- خليل علي عبد العزيز، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

7- علي يحيى رحوم، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

8- زياد ناجي، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

9- عماد برهان حمزة، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

10- صفاء سلام، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

11- خالد ممدوح الطوخي، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

12- الطفل رياض عبد الهادي الطوخي، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

13- الطفل ممدوح خالد الطوخي، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

14- أسماء المهباني، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

15- أمل جميل صبحية، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

16- الطفلة أية سعيد بجور، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

17- الطفلة رنيم رامز علايا، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

18- ياسر أحمد بكار، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

19- مريم محمود ديب، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

20- رسلان امين قوجمان، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

21- الطفلة رنا قوجمان، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

22- عائشة أحمد الدالي، انثى، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

23- مريم قاديش، انثى، مدني، من ريف دمشق – الشوفينية، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

24- محمود يوسف قاديش، ذكر، مدني، من ريف دمشق – الشوفينية، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

25- سحر عرابي، انثى، مدني، من ريف دمشق – الشوفينية، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

26- الطفل محمود يوسف قاديش، ذكر، مدني، من ريف دمشق – الشوفينية، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.

 

شهداء محافظة دير الزور: 3 شهداء

1-عبد الله الموسى, ذكر، مدني، من دير الزور – البحرة، استشهد جراء انفجار لغم من مخلفات داعش.

2-عذال الجدي, ذكر، مدني، من دير الزور – هجين، استشهد برصاص مجموعات مسلحة، وحدات كردية.

3-طفل لم يصل اسمه ابن جميل السويس, ذكر، مدني، من دير الزور – الحصن، استشهد برصاص مجموعات مسلحة، وحدات كردية.

 

شهداء محافظة الرقة: شهيدان

1-طفل لم يتم التعرف عليه، ذكر، مدني، من الرقة – غان العلي، استشهد جراء انفجار لغم من مخلفات داعش.

2-طفل لم يتم التعرف عليه، ذكر، مدني، من الرقة – غانم العلي، استشهد جراء انفجار لغم من مخلفات داعش.

 

شهداء محافظة درعا: شهيد واحد

1-محمد سليمان الخطيب, ذكر، مسلح، من درعا – الجيزة، استشهد برصاص مجموعات مسلحة، داعش.

 

شهداء محافظة إدلب: شهيد واحد

1-طفل لم يتم التعرف عليه، ذكر مدني، من ادلب – معراتا، استشهد جراء القصف العشوائي للطيران الروسي، حربي.

 

شهداء محافظة حمص: شهيد واحد

1- محمد الابرش، ذكر، مدني، من حمص– الدار الكبيرة، استشهد بالاشتباكات مع مجموعات مسلحة وحدات كردية.