مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

تقرير آفاز الجديد حول مراكز الإعتقال والتعذيب التابعة للنظام السوري

اضعط هنا لمشاهدة وتحميل الملف

رغم صعوبة التحدث عن هذا الأمر إلا أن أحد أعضاء آفاز، قد تم تعذيبه على أيدي وحوش النظام السوري . أفاد منهل* بأنه قد تم احتجازه في سجن سري، حيث عمد سجانوه إلى تعذيبه و اقتلاع أظافر يديه وقدميه وصعق أجزاء معينة من جسده بالكهرباء. و قال " لقد رأيت الموت، لقد قاموا بتعذيبي حتى الموت تقريباً". اذا ما بدأنا بالتحرك الآن سيمكننا أن نجعل من تضحية منهل، القشة التي قصمت ظهر البعير، وجعلت العالم بأسره ضد نظام الأسد .

لقد فشلت لجنة المراقبين العرب في ايقاف حملة القمع الهمجية، ولكن الضغوط على الأسد آخذة بالتزايد . لقد نشرت أفاز منذ وقت قريب تقريرا مرعبا يكشف عن حجم مراكز الإعتقال في سوريا وعن فظاعة ما يجري بداخلها من تعذيب، وقد تضمن التقرير قصة منهل. اذا ما قمنا الآن ببناء عريضة احتجاج عالمية، فسوف نتمكن من إجبار الحكومات الأساسية في العالم على مواجهة الفظائع الذي يكشفها هذا التقرير من أجل الإسراع في انهاء حكم الأسد .


وقع على العريضة الآن، وعندما يبلغ عدد الموقعين 500000 سنقوم بتسليمها مع تقرير آفاز إلى جامعة الدول العربية ومجلس الأمن الدولي، مطالبين إياهم باحالة الأسد إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمته بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية :


http://www.avaaz.org/ar/arrest_syrias_torturers/?slideshow

– * "منهل" اسم مستعار من أجل حماية هوية الناشط الحقيقية