مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في سورية تؤدي إلى سقوط المزيد من الضحايا مع استمرار الاعتقالات التعسفية والاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات

مازالت الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في سورية و عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاغتيالات والاعتقالات التعسفية,تؤدي بشكل يومي الى سقوط المزيد من الضحايا (بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وجيش وشرطة), نتيجة لاستمرار دوامة العنف المسلح الدموية, وقد سقط خلال الساعات الماضية (بتاريخ14-15/1/2012) الضحايا التالية أسماؤهم :
      الضحايا القتلى من المدنيين
حماه :
•    محمد ديب حبشي (بتاريخ15/1/2012 )

قرقس-القنيطرة :
•    سعيد منصور خليفة-سعيد منصور الجوعان-احمد خليفة الجوعان(بتاريخ14/1/2012 )

بابا عمرو-حمص :
•    محمد حنوف –نازك عارف الأصفر-(بتاريخ14/1/2012 )

حمص :
•    محمد حسين الطش-احمد الحميد(بتاريخ  15/1 /2012 )
•    هزاع حمدو الهزاع –رسول حمدو الهزاع  -احمد أبو صلاح(بتاريخ14/1/2012

الغوطة-حمص :
•    عبد السلام جنيدي (بتاريخ  15/1 /2012 )

 

القصير-حمص :
•    عبد الرحيم عامر   (بتاريخ14/1/2012 )

حي القاهرة-حمص :
•    هيثم الحموي(بتاريخ15/1/2012 )

الحميدية-حمص :
•    علاء بدر الدين(بتاريخ15/1/2012 )

باب السباع-حمص :
•    حمزة كمال أبو الشعر (بتاريخ14/1/2012 )

 

الوعر-حمص :
•    تامر فرحان الجوبر- (بتاريخ  15/1 /2012 )

حي الإنشاءات-حمص :
•    سامر حمشو- احمد ابو صلاح-موسى جمعة(بتاريخ15/1/2012 )

كرم الزيتون-حمص :
•    سارة خليفة الحمدان (بتاريخ  15/1 /2012 )

باب هود-حمص :
•    عبد المنان غازي الشقحبي- عبد المؤمن مندو- (بتاريخ  14/1 /2012 )

باب الدريب-حمص :
•    علاء زقزق (بتاريخ14/1/2012 )

الزبداني- ريف دمشق :
•    هيثم الزين الرفاعي- علي مصطفى برهان –محمود عاصم صلاح الدين (بتاريخ14/1/2012 )

دوما-ريف دمشق :
•    محمود ممدوح عرابي-محمود شيخ بكري-  (بتاريخ14/1/2012 )

دمشق :
•    عبد القادر جبة   (بتاريخ14/1/2012 )

انب-جبل الزاوية-ادلب :
•    رياض محمد العيد(بتاريخ15/1/2012 )

 

شاغوريت-جبل الزاوية-ادلب :
•    علاء بكور-حسن بكور(بتاريخ15/1/2012 )

 

البدرية-جبل الزاوية-ادلب :
•    احمد عبد الكريم السلوم(بتاريخ15/1/2012 )

جبل الزاوية-ادلب :
•    محمد هاشم العبد الله-  عتاب صالح ميري – (بتاريخ15/1/2012 )

خان شيخون-ادلب :
•    غياث  صادق  معر زافي(بتاريخ15/1/2012 )

 

قميناس-ادلب :
•    غسان اسعد خليل (بتاريخ14/1/2012

كفر نبل- ادلب :
•    احمد محمود سويد   (بتاريخ14/1/2012 )

 

 

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة

 

ريف دمشق :
•    المجند عمار مسعود عمر-  المجند موفق رضا سليك (بتاريخ14/1/2012 )

الحسكة :
•    المجند محمد سمير جميل يحيى-المجند محمد حسن الحمد (بتاريخ14/1/2012

حماه :
•    الرقيب ثائر محمود حماد- الرقيب هيثم عدنان صافيتا (بتاريخ14/1/2012 )

القنيطرة :
•    المجند علي سليمان الدباك  (بتاريخ15/1/2012 )
الرقة :
•    المجند حسين أحمد العلي-  المجند أحمد هبود المصطفى(بتاريخ14/1/2012 )

دير الزور :
•    العريف أحمد محمود العاصي العبد الله – المجند عبد محمد العبيد (بتاريخ14/1/2012 )

حمص :
•    الرقيب حسان احمد شما -المجند محمد عبد الكافي الرحال (بتاريخ14/1/2012 )

ادلب :
•    الرقيب حمزة عبد الرحمن الخرفان (بتاريخ14/1/2012 )

حلب :
•    المجند عمار مسعود عمر-  المجند موفق رضا سليك (بتاريخ14/1/2012 )

 

اللاذقية :
•    المقدم طلال مطيع ابراهيم – العريف عامر مالك رستم (بتاريخ15/1/2012 )

 

الجرحى من المدنيين والجيش والشرطة

 

الزبداني –ريف دمشق :
•    يونس أبو جديد(بتاريخ14/1/2012 )

كفر شمس-درعا :
•    محمد العبدو-زين الغزاوي (بتاريخ13/1/2012 )

 

رأس العين-الحسكة :
•    الشاب الكوردي مصطفى علي مجو (بتاريخ13/1/2012 )

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ نتوجه بالتعازي الحارة والقلبية, لجميع من سقطوا من المواطنين السورين ومن المدنيين والشرطة والجيش ,ومع تمنياتنا لجميع الجرحى بالشفاء العاجل, فإننا ندين ونستنكر جميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال ,أيا كانت مصادرها ومبرراتها, فإننا نتوجه  إلى جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية,من اجل العمل على :
1-    الوقف الفوري لدوامة العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية, آيا كانت مصادر هذا العنف وآيا كانت أشكاله ومبرراته .
2-    اتخاذ الحكومة السورية, قرارا عاجلا وفعالا  في إعادة الجيش إلى  مواقعه و فك الحصار عن المدن والبلدات وتحقيق  وتفعيل مبدأ حيادية الجيش أمام الخلافات السياسية الداخلية، وعودته إلى ثكناته لأداء مهمته في حماية الوطن والشعب، وضمان وحدة البلد .
3-    تشكيل لجنة تحقيق  قضائية مستقلة و محايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة  ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ( قتلى وجرحى ),سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم .

 

الاعتقالات التعسفية

واستمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,وقامت باعتقال العديد من المواطنين السوريين والمثقفين والناشطين  ,وعرفنا منهم الأسماء التالية :

 

الكسوة-ريف دمشق :
•    أقدمت السلطات السورية,على الاعتقال التعسفي وغير المبرر,بحق الناشط السياسي المعروف:الأستاذ محمد جبر المسالمة بتاريخ 14/1/2011 أثناء مروره على حاجز امني في مدينة الكسوة-ريف دمشق,حين كان متوجها إلى مدينة دمشق.و الأستاذ محمد جبر المسالمة قيادي بارز في حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي وعضو في هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سورية. ويذكر أن الأستاذ محمد جبر المسالمة  قد سبق أن اعتقل لمرتين تعرض في الثانية منها للتعذيب لمدة 3 أسابيع

 

معضمية الشام-ريف دمشق :
•    هاني البوابيحي-محمد عمر حامد الخطيب (بتاريخ14/1/2012 )

قطنا-ريف دسق :
•    قتيبة القادري- محمد عمر- عبد الرزاق صبورة- عبد الناصر القادري- احمد الخطيب- (بتاريخ11/1/2012 )

دمشق :
•    بنيان غازي الحوي-كاسم الحموي-سومر الحموي-(بتاريخ14/1/2012 )

حي القصور-حماه :
•    عبيدة شقفة-عمار كتيل-بلال بارودي(بتاريخ13/1/2012 )

حي الكرامة-حماه :
•    مهند خميس-يحيى عسكر(بتاريخ13/1/2012 )

عندان- ريف حلب :
•    عمر احمد شغال(بتاريخ14/1/2012 )

 

الباب- ريف حلب
•    عبد القادر تومان-صهيب الشامي(بتاريخ14/1/2012 )

 

تل رفعت-ريف حلب :
•    احمد عبد الرحمن خطيب- فادي محمد خطيب(بتاريخ12/1/2012 )

كفر رومة-ادلب :
•    جلال القدور-كامل حسين البدوي-ايمن محمد خير الحسين(بتاريخ12/1/2012 )

قميناس-ادلب :
•    نزار جمعة الخلف(بتاريخ13/1/2012 )

أطعمه- إدلب
•    الأستاذ حسن أحمد الشيخ (مدرس متقاعد) وهو في العقد السابع من عمره – أحمد حسن الشيخ (مهندس جيولوجي)- صالح أحمد صالح (موظف في سكة الحديد) -وائل صالح (طالب ماجستير هندسة صناعية)-محمد صالح (سنة رابعة طب بشري) (بتاريخ14/1/2012 )

 

جاسم-درعا :
•    حازم عون- عمر جباوي -عبد الناصر محاسنة- علاء إدريس – محمد إدريس (بتاريخ15/1/2012 )

الصورة-الحراك-درعا :
•    المهندس أسامة عبد الرؤوف الحريري مواليد1968 قرية الصورة – الحراك ,تعرض للاعتقال التعسفي بتاريخ 11/1/2012 من مقر شركة اليرموك للكنسروة على أوستراد دمشق درعا دون معرفة أسباب الاعتقال,وهو أب لخمسة أطفال,ويقوم على رعاية ثلاثة أسر وأمه العجوز , وهو معتقل سياسي سابق في التسعينات من القرن الماضي

بصر الحرير-درعا :
•    سهيل خالد الخطيب(بتاريخ15/1/2012 )

جباب-درعا :
•    حسين السيوف- عميد حامد الحمصي- ضياء يوسف المطرود-ربيع يوسف المطرود- سالم احمد زعبوط- مزيد يوسف القزحلي- -فراس يوسف القزحلي (بتاريخ14/1/2012 )

عقرب -الحولة-حمص :
•    زكريا يوسف العمر تعرض للاعتقال التعسفي(بتاريخ12/1/2012) على الحدود السورية اللبنانية

السعدة الغربية-دير الزور :
•    جميل عواد الأحمد-فوزي عواد الأحمد-حمود نايف العزيز (بتاريخ12/1/2012 )

قرية غريبة-دير الزور :
•    أنور يعقوب النجم  (بتاريخ12/1/2012 )

 الحصين-الصور-دير الزور :
•    فضل حسن المحمود- اسماعيل حمود العلي -حامد حلو العلي- فايق اسماعيل الحمود-محمد اسماعيل الحمود- دحام سعيد البسيس – أحمد علي البسيس – هايل العلي الكليب- سعود عواد العبد- حسن عواد العبد(بتاريخ12/1/2012 )

القورية-دير الزور :
•    ناصر الوكاع-احمد ابراهيم إسماعيل العليوي- علي ابراهيم إسماعيل العليوي-خالد الزرن-ابراهيم سيف تركي الحاج-صالح رمضان الملالي (بتاريخ11/1/2012 )

 

الاختطاف و الاختفاء القسري

 

جرمانا-ريف دمشق :
•    جورج مبيض من مواليد 3 آذار 1949 يعمل في الصاغة,وهو معارض وطني منذ سنين طويلة,وعلى صفحته في الفيسبوك عبر عن رأيه بشكل مباشر وصريح,وموقفه إلى جانب المتظاهرين السلميين,وقد شارك في العديد من التظاهرات الاحتجاجية السلمية في ركن الدين وفي الميدان . ساهم في دعم عائلات الضحايا مادياً ومعنوياً ,وقد تلقى عدة تهديدات ووفقا لمصادر ذويه,انه تعرض للاختطاف بتاريخ 10/1/2012 من جانب منزله الكائن في جرمانا-ريف دمشق,وان  خاطفيه يطالبون  بفدية قدرها 30 مليون ليرة سورية

ارمناز-ادلب :
•    الرائد محمد شمس الدين حسن,مدير ناحية ارمناز(بتاريخ  15/1 /2012 )

 

حماه :
•    مجيد قديسة (بتاريخ13/1/2012 )
•    عبد الرحمن محمود يونس-محمد خالد النعسان-تمام احمد العقلة (بتاريخ11/1/2012 )

 

حمص :
•    العقيد غسان عبد الله حميد(بتاريخ10/1/2012 )
•    فارس خليل, موظف مستخدم في مدرسة ذي قار(بتاريخ9/1/2012 )

 

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية، إذ ندين ونستنكر بشدة الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري بحق المواطنين السوريين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم, ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلتها جميع المواثيق والاتفاقيات الدولية المعنية بذلك. ونبدي قلقنا البالغ من ورود أنباء عن استخدام التعذيب على نطاق واسع وممنهج ، مما أودى  بحياة العديد من المعتقلين, ولذلك فإننا نتوجه الى الحكومة السورية بالمطالب التالية :
•    إغلاق ملف الاعتقال السياسي وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, ومعتقلي الرأي والضمير, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية , ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة
•    كف أيدي الأجهزة الأمنية عن التدخل في حياة المواطنين  عبر الكف عن ملاحقة المواطنين والمثقفين والناشطين ,والسماح لمنظمات حقوق الإنسان بممارسة نشاطها بشكل فعلي .
•    وضع جميع أماكن الاحتجاز والتوقيف  لدى جميع الجهات الأمنية تحت الإشراف القضائي المباشر والتدقيق الفوري في شكاوي التعذيب التي تمارس ضد الموقوفين والمعتقلين والسماح للمحامين بالاتصال بموكليهم في جميع مراكز التوقيف
•    الكشف الفوري عن مصير المفقودين .

وإذ نعلن تأييدنا الكامل لممارسة السوريين جميعا حقهم في التجمع والاحتجاج السلمي والتعبير عن مطالبهم المشروعة والمحقة والعادلة ,فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل سريعا على تنفيذها, من اجل صيانة وحدة  المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي امن وواعد لجميع أبناءه  دون أي استثناء .

واننا نؤكد على أن الحق في التظاهر السلمى مكفول ومعترف به في كافة المواثيق الدولية باعتباره دلالة على احترام حقوق الإنسان في التعبير عن نفسه وأهم مظهر من مظاهر الممارسة السياسية الصحيحة, كما هو وارد في المادة (163) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ,وكذلك في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان  في المادة (3) ,و المادة (12) , ان حرية الرأي والتعبير, مصونة بالقانون الدولي العام وخاصة القانون الدولي لحقوق الإنسان, وتعتبر من النظام العام في القانون الدولي لحقوق الإنسان, ومن القواعد الآمرة فيه، فلا يجوز الانتقاص منها أو الحد منها, كما أنها تعتبر حقوق طبيعية تلتصق بالإنسان، ولا يجوز الاتفاق علي مخالفتها، لأنها قاعدة عامة، ويقع كل اتفاق علي ذلك منعدم وليس له أي آثار قانونية, لذلك فإن القمع العنيف للمظاهرات السلمية جرائم دولية تستوجب المساءلة والمحاكمة, ولذلك فإننا نطالب الحكومة السورية بالعمل من اجل :
    اتخاذ التدابير اللازمة والفعالة لضمان ممارسة حق التجمع السلمي ممارسة فعلية .
    ضمان الحقوق والحريات الأساسية لحقوق الإنسان في سورية ,عبر تفعيل مرسوم إلغاء حالة الطوارئ والأحكام العرفية .
    الوقف الفوري لجميع ممارسات الاعتداء على المتظاهرين السلميين وعلى المواطنين الأبرياء ,المرتكبة من قبل ما يسمى  (اللجان الشعبية ) أو( ما يعرف بالشبيحة) , ولاسيما أن فعل هذه العناصر, هو خارج القانون مما يقتضي إحالتهم للقضاء ومحاسبتهم, ومحاسبة جميع الداعمين لهم والممولين لأنشطتهم, باعتبارهم عناصر في منظمة تمارس العنف, وغير مرخصة  قانونيا .
    أن تكف  السلطات السورية عن أسلوب المعالجات القمعية واستعمال القوة المفرطة, والذي ساهم بزيادة التدهور في الأوضاع وسوء الأحوال المعاشية وتعميق الأزمات المجتمعية, ولم يساهم هذا الأسلوب القمعي بتهدئة الأجواء ولا بالعمل على إيجاد الحلول السليمة بمشاركة السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم ,هذه الحلول التي ستكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون اي استثناء .

 

دمشق في 16/1/2012
المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1-    المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية .
2-    اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).
3-    منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف
4-    المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية
5-    المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).
6-    لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح ).