مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

حصيلة شهداء يوم الأحد 08-02-2015

وثق مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان اليوم (34) أربعة وثلاثين شهيداً، سقطوا في عدة مدن سورية معظمهم في حلب ودمشق وريفها.

ففي حلب أربعة عشر شهيداً, وفي دمشق وريفها ثمانية شهداء, وفي درعا سبعة شهداء, وفي دير الزور ثلاثة شهداء، وفي إدلب شهيدين. كما تم توثيق شهيدين سقطا في أيام سابقة.

 

شهداء محافظة حلب: 14 شهيداً
1- محمد جبارة، ذكر، مدني، من حلب – كرم الميسر، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، براميل متفجرة.
2-أنس محمود برقومي، ذكر، مدني، من حلب – الميدان، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات المعارضة، هاون.
3- عبدو حجار، ذكر، مدني، من حلب – البياضة، استشهد برصاص قناص النظام.
4- شهيد لم يتم التعرف عليه، مدني، من حلب – الشيخ مقصود، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، براميل متفجرة، في حي الهلك.
5- الطفل عبد الله أبودان، ذكر، مدني، من حلب، استشهد بقصف مجهول المصدر.
6- احمد الخطيب، ذكر، مسلح، من حلب – منبج، استشهد بالاشتباكات مع قوات النظام.
7- حسين محمد العيس، ذكر، مسلح، من حلب – منبج، استشهد بالاشتباكات مع مجموعات مسلحة، داعش.
8- خالد العلي العيس، ذكر، مسلح، من حلب – منبج، استشهد بالاشتباكات مع مجموعات مسلحة، داعش.
9- مرعي حسين العلي، ذكر، مدني، من حلب – منبج، استشهد برصاص مجموعات مسلحة، داعش.
10- يحيى محميد، ذكر، مدني، من حلب – منبج، استشهد برصاص مجموعات مسلحة، داعش.
11- الطفلة لانا عمار التتنجي، أنثى، مدني، من حلب – الميدان، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات المعارضة، هاون.
12- كريكور تبرجيان، ذكر، مدني، من حلب – الميدان، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات المعارضة، هاون.
13- ضياء خالد عكة، ذكر، مدني، من حلب – الميدان، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات المعارضة، هاون.
14- صبري حسين سودا، ذكر، مدني، من حلب – الميدان، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات المعارضة، هاون.

شهداء محافظتي دمشق وريفها: 8 شهداء
1- هشام الشيخ بكري، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، قصف صاروخي.
2- عماد الدين مجيد، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، قصف صاروخي.
https://www.facebook.com/659395880855545
3- محمد ياسين الأجوة، ذكر، مدني، من ريف دمشق – دوما، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، قصف صاروخي.
4- إسماعيل سرحان، ذكر، مسلح، من ريف دمشق – العبادة، استشهد بالاشتباكات مع قوات النظام.
5- ياسر درويش، ذكر، مدني، من ريف دمشق – المليحة، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، قصف صاروخي.
https://www.facebook.com/L.L.AlMleha.City.2/photos/a.721930234539399.1073741831.697037757028647/823630111036077/?type1
6- أنس حلاوة، ذكر، مدني، من ريف دمشق – كفربطنا، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، قصف مدفعي.
7- عمر أيوب المصري، ذكر، مسلح، من ريف دمشق – كناكر، استشهد بالاشتباكات مع قوات النظام.
8- مازن حسين، ذكر، مسلح، من ريف دمشق – دير ماكر، استشهد بالاشتباكات مع قوات النظام، في درعا.

شهداء محافظة درعا: 7 شهداء
1- سايح عايد الحسين، ذكر، مدني، من درعا – اللجاة، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام.
2-غسان حمود، ذكر، مسلح، من درعا – اللجاة، استشهد بالاشتباكات مع قوات النظام.
3- محمود الأيوبي، ذكر، مسلح، من درعا – بصرى الشام، استشهد بالاشتباكات مع قوات النظام.
4-نواف فارس الحاج، ذكر، مدني، من درعا – عقربا، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، قصف صاروخي.
5- أيمن السعد، ذكر، مسلح، من درعا – كمونة، استشهد بالاشتباكات مع قوات النظام.
6- خالد جازع، ذكر، مدني، من درعا – اللجاة، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام.
7- نسرين سليمان أبو نبوت، أنثى، مدني، من درعا – حي البلد، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، براميل متفجرة.

شهداء محافظة دير الزور: 3 شهداء
1-مناف الجديع ، ذكر، مسلح، من دير الزور، استشهد بالاشتباكات مع قوات النظام، في حمص.
2-خضر العلي، ذكر، مسلح، من دير الزور، استشهد بالاشتباكات مع قوات النظام، في حمص.
3-  الطفل علي كدور، ذكر، مدني، من دير الزور – حي العمال، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام.  

شهداء محافظة إدلب: شهيدين
1-الطفل أحمد حسام سيد عيسىى، ذكر، مدني، من إدلب – المدينة، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، طيران حربي.
2- ريان عطار، ذكر، مدني، من إدلب – جسر الشغور – الجانودية، استشهد بالاشتباكات مع قوات النظام.

شهداء أيام سابقة: شهيدين
1-الطفل محمد باسل حمدون، ذكر، مدني، من حلب – حي الهلك، استشهد جراء القصف العشوائي لقوات النظام، براميل متفجرة، بتاريخ 6/2/2015م.
2-نازلة العلي، أنثى، مدني، من حلب – حي الهلك، استشهدت جراء القصف العشوائي لقوات النظام، براميل متفجرة، بتاريخ 6/2/2015م.