مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

احتجاز ناشط سوري بمعزل عن العالم الخارجي

سوريا   
بتاريخ:  23 مايو/أيار 2011

تحرك عاجل

احتجاز ناشط سوري بمعزل عن العالم الخارجي

يقبع ناشط المجتمع المدني السوري أمجد بيازي رهن
الاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي منذ القبض عليه في مطار دمشق الدولي في 12 مايو/أيار.
وتعتقد منظمة العفو الدولية أنه يمكن أن يكون سجين رأي معتقل لسبب وحيد هو ممارسته
السلمية لحقه في حرية التعبير. وهو عرضة على نحو خطير للتعذيب ولغيره من ضروب سوء المعاملة
.

إذ قُبض على أمجد بيازي، وهو مواطن سوري، عندما
كان على وشك أن يستقل الطائرة متجهاً إلى المملكة المتحدة، حيث كان يدرس سابقاً ويعتزم
الإقامة. ولم تتمكن عائلته من الاتصال به منذ القبض عليه، ولكن يبدو أنه معتقل في دمشق
لدى جهاز "أمن الدولة"، وهو فرع من المخابرات السورية. ولم تكشف السلطات
السورية عن سبب القبض عليه، بحسب علم منظمة العفو الدولية، كما لم يُعرف عن توجيه أي
تهم إليه
.

ويحتمل أن يكون القبض على أمجد بيازي واعتقاله على
صلة بالحملة القمعية الحكومية العنيفة للاحتجاجات العامة الحالية التي شهدت مقتل مئات
الأشخاص على أيدي قوات الأمن منذ منتصف مارس/آذار. وقد شنت السلطات عمليات قبض جماعية
لمناهضين ومحتجين ومعارضين حقيقيين ومشتبه بهم، ولا يزال المئات منهم محتجزين بمعزل
عن العالم الخارجي وتعرضوا لعمليات إخفاء قسري. وتحدث عديدون عقب الإفراج عنهم عن التعرض
للتعذيب ولغيره من صنوف سوء المعاملة، ما يزيد من بواعث القلق بشأن سلامة أمجد بيازي
.

وشملت أنشطة أمجد بيازي في إطار المجتمع المدني
العمل مع "أطباء بلا حدود" في 2007، والقيام، في 2005، بدور مراقب دولي ومترجم
فوري للبعثة الدولية للانتخابات العراقية التي قامت بمراقبة انتخابات مجلس النواب العراقي
.

يرجى الكتابة فوراً بالعربية أو الإنجليزية أو الفرنسية،
أو بلغتكم الأصلية
:

             للإعراب عن بواعث قلقكم بشأن القبض على أمجد بيازي واعتقاله بمعزل عن
العالم الخارجي، وللحث على الإفراج عنه فوراً وبلا قيد أو شرط إذا كان سجين رأي معتقل
لسبب وحيد هو ممارسته السلمية لحقه في حرية التعبير أو غيره من حقوق الإنسان؛

             لطلب تأكيد بشأن مكان احتجازه، وسبب القبض عليه، ووضعه القانوني، والدعوة
إلى توفير الحماية التامة له من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة؛

             لحث السلطات السورية على اتخاذ خطوات فورية لنشر أسماء جميع المعتقلين
السوريين والكشف عن أماكن وجودهم، والسماح لهم فوراً بالاتصال بمحامين من اختيارهم
وبعائلاتهم، وبتلقي الرعاية الطبية التي يمكن أن يكونوا بحاجة إليها، وتوفير الضمانات
لهم من التعذيب وغيره من صنوف سوء المعاملة
.

يرجى أن تبعثوا بمناشداتكم قبل 4 يوليو/تموز
2011 إلى
:

فخامة الرئيس

السيد الدكتور بشار الاسد

القصر الرئاسي

شارع الرشيد

دمشق، الجمهورية العربية السورية

فاكس: +963 11 332 3410

معالي وزير الداخلية

اللواء محمد إبراهيم الشعار

وزارة الداخلية

شارع عبد الرحمن الشاهبندر

دمشق، الجمهورية العربية السورية

فاكس:                      +
963
11
222
3428                            

معالي وزير الشؤون الخارجية

السيد وليد المعلم

وزارة الخارجية

أبو رمانة

شارع الرشيد

دمشق، الجمهورية العربية السورية

فاكس:                      +
963
11
214
6251                            

وابعثوا بنسخ إلى الممثلين الدبلوماسيين لسوريا
المعتمدين لدى بلدانكم. ويرجى التشاور مع مكتب فرعكم، إذا كنتم تعتزمون إرسال المناشدات
بعد التاريخ المذكور أعلاه
.

تحرك عاجل

احتجاز ناشط سوري بمعزل عن العالم الخارجي

معلومات إضافية

يقوم الجيش وقوات الأمن في سوريا بحملة اعتقالات
جماعية منذ منتصف مارس/آذار، عندما دعت احتجاجات شعبية إلى الإصلاح السياسي، وبصورة
متزايدة إلى تنحي الرئيس السوري، بشار الأسد. ووقعت عمليات القبض على وجه الخصوص في
المدن والبلدات التي شهدت ذروة الاحتجاجات الشعبية. ففي مدينة بانياس الساحلية، على
سبيل المثال، جرى القبض على جميع من تزيد أعمارهم عن 15 سنة. واستهدفت عمليات القبض
كذلك أشخاصاً ارتؤي أنهم ينظِّمون هذه الاحتجاجات أو يدعمونها علناً، سواء بصورة شفوية
في التجمعات العامة، أو في وسائل الإعلام، أو على شبكة الإنترنت ومواقع أخرى. ويضم
هؤلاء ناشطين سياسيين وناشطين في مضمار حقوق الإنسان، وأئمة مساجد، وصحفيين. وقد أجبرت
هذه الاعتقالات الجماعية عدداً من الناشطين السياسيين وناشطي حقوق الإنسان إلى الاختباء
.

وتعتقد منظمة العفو الدولية أن العديد ممن اعتقلوا
يمكن أن يكونوا سجناء رأي محتجزين لسبب وحيد هو ممارستهم لحقهم في حرية التعبير والتجمع
عن طريق دعم الاحتجاجات أو المشاركة فيها. ولمزيد من المعلومات، بشأن الاعتقالات الجماعية،
أنظر التحرك العاجل الصادر منذ فترة قريبة على الموقع
:

http://www.amnesty.org/en/library/info/MDE24/019/2011/en

تحرك عاجل: UA
151/11   
رقم الوثيقة: MDE 24/021/2011   

تاريخ الإصدار: 23 مايو/أيار 2011