مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

بيان حول الوضع في سوريا

بيان صحفي

بيان حول الوضع في سوريا

تتابع الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان بقلق بالغ الأوضاع في سوريا ،
والتي تتفاقم يوما بعد يوم ، وتتسم بعمليات القمع والقتل التي يقوم بها الجيش السوري
ومختلف الأجهزة الأمنية ضد المتظاهرين المطالبين بالتغيير. وكذلك بحصار بعض المدن وإعتقال
نشطاء في مجال حقوق الإنسان ومنهم المهندس راسم الأتاسي الرئيس السابق للمنظمة العربية
لحقوق الإنسان بسوريا ، وعضو مجلس أمناء المنظمة العربية لحقوق الإنسان حاليا
.

          وإذ تدين كل عمليات القتل وتترحم على أرواح الضحايا ، وتعلن تعاطفها مع
ضحايا القمع والحصار

 تطالب السلطات السورية ب:

الوقف الفوري لعمليات قتل وقمع المتظاهرين.

رفع الحصار على المدن المحاصرة لما سببه
الحصار من مآسي تجاه المواطنيين السوريين وخاصة الأطفال
.

إطلاق سراح كل الموقوفين بمناسبة مظاهرات
المطالبة بالتغيير
.

إطلاق سراح المهندس راسم الأتاسي الذي يريد
الإدعاء العام العسكري بمدينة حمص إتهامه بالتحريض على الشغب بناء على تصريحات مفبركة
.

تذكر الحكومة السورية بإلتزاماتها الوطنية والدولية
المتعلقة بحماية أرواح مواطنيها ، وتمتعهم بكافة حقوق الإنسان ، بما في ذلك حق التظاهر
السلمي
.

تطالب الحكومة السورية بالإستماع لمواطنيها والإستجابة
لمطالبهم بحقهم في حياة أفضل تسودها الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان. والإبتعاد
عن فكرة المؤامرة الخارجية التي فقدت كل صدقية
.

تطالب  بلجنة
تحقيق دولية تحت إشراف مجلس حقوق الإنسان ، تقوم بالتحقيق في إنتهاكات حقوق الإنسان
من قبل السلطات السورية
.    الجزائر في
28/04/11

عن الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان

بوجمعة غشير

الرئيس