مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

لكل شخص حق في حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية

لكل شخص حق في حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات
السلمية

 المادة 20 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسـان

المنظمة السورية لحقوق الانسان سواسية 

بيان تنديدي

لقد قام النظام السوري باتباع نهجا- دمويا- عن طريق
قوات الأمن والشبيحة والبلطجية التابعين للنظام لقمع التظاهرات السلمية المطالبة بالحرية
والكرامة ونظام ديمقراطي في سوريا ليحل مكان ثمان وأربعون عام من الحكم الشمولي لحزب
البعث والدولة البوليسية الأمنية

قد قامت قوات الأمن السورية بإطلاق النار المباشر
على المتظاهرين العزل مما أدى إلى استشهاد أربعمائة مدنيا- سوريا- على الأقل منذ اندلاع
الشرارة الأولى شهر اذار الماضي للثورة السورية . وتستمر السلطات السورية باتباع نفس
الأسلوب الدموي لقمع التحرك الديمقراطي للشعب السوري  إن هذا التصرف الوحشي الذي يهدف إلى إبقاء الزمرة
الحاكمة في السلطة على حساب أرواح متزايدة من المدنيين العزل يستوجب تحرك دولي ناجع
فوري يرقى إلى أبعد من بيانات الاستنكار التي شهدناها من رؤساء الدول ومن الأمم المتحدة
ليرقى إلى تحرك يؤدي إلى محاسبة القتلة في النظام السوري والمسؤولين وراءهم على مجلس
الأمن أن يعقد جلسة عاجلة لوقف سفك دماء السوريين الطاهرة وردع القوات الأمنية والمخابراتية
والتي تستمر بدون هوادة بقتل المدنيين مخالفة أبسط وأهم حقوق الإنسان والذي تضمنه كل
الأعراف والقوانين التي تنطبق على أمة حضارية كسورية لعبت دورا- أساسيا- في التقدم
العالمي عبر التاريخ ويجب أن يؤدي أي تحرك لمجلس الأمن إلى المحاسبة الفورية للقتلة
وتقديمهم أمام محكمة الجنايات الدولية لأننا رأينا عدم تورع النظام السوري عن سفك الدماء
ولا نريد أن يجري في سوريا أنهارا- جديدة من الدماء يطكفينا ما شهده هذا الشعب وما
قدمه من أرواح والدماء التي سفكت لمقاومة النظام القمعي في الأربع عقود الماضية
 

المنظمة السورية لحقوق الإنسان سواسية

دمشق في 27 نيسان لعام 2011