مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

سوريا: الإختفاء القسري يطال معتقلاً إسلامياً سابقاً لأكثر من 10 أسابيع

سوريا: الإختفاء القسري يطال معتقلاً إسلامياً سابقاً
لأكثر من 10 أسابيع

28 مارس 2011

تقدمت الكرامة بنداء عاجل إلى الفريق العامل المعني
بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي في 17 آذار/ مارس 2011 بشأن حالة الاختفاء القسري
للسيد هلال اسعد
.

السيد هلال أسعد سوري الجنسية يبلغ من العمر 31
سنة، وهو متزوج ولديه أولاد ويعيش مع عائلته في منطقة سراقب في محافظة إدلب حيث يمتلك
مكتبة
.

وقد تم استدعاؤه بشكل متكرر في فترة ما قبل إعتقاله
من قبل فرع المخابرات العسكرية في إدلب وذلك للتحقيق معه حول قيامه بمجموعة من الأعمال
الخيرية، كان يجمع المال من الميسورين ويوزعه على الفقراء، وفي 2 كانون الثاني/ يناير
2011 تم استدعاؤه إلى هذا الفرع مجدداً ولم يعلم مكان وجوده، ويعتقد أن اختفاءه هو
بسبب نشاطه الخيري
.

وقد اتخذت أسرته وقتها جميع الخطوات الممكنة لمعرفة
مكان احتجازه، فحاولت في جملة أمور، أن تسأل عنه في مركز المخابرات العسكرية في إدلب
مرات عدة، لكن السلطات رفضت الاعتراف باحتجازه أو تقديم أي معلومات عن مكان وجوده
.

علماً بأنّ السيد هلال أسعد هو معتقل إسلامي سابق،
كان قد اعتقل في عام 1980 بسبب انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا، وأفرج عنه
في عام 1996
.

وطلبت الكرامة من الفريق المعني اتخاذ إجراءات عاجلة
مع السلطات السورية للكشف عن مصير السيد هلال أسعد وضمان الإفراج عنه فوراً أو وضعه
تحت حماية القانون
.

وقد علمت الكرامة مؤخراً بأنّ السيد هلال أسعد وكذلك
السيد خالد المصري قد أفرج عنهما في تاريخ 20 آذار/مارس 2011. حيث أنّ السيد المصري
كان موضوع مناشدتنا العاجلة أيضاً والمقدمة إلى الفريق العمل المعني في الاختفاء القسري
في 23 شباط/فبراير 2011
.

الجدير ذكره بأن سورية انضمت إلى العهد الدولي الخاص
بالحقوق المدنية والسياسية في 21/4/1969 وإلى اتفاقية مناهضة التعذيب في 19/8/2004
.