مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

الاعتقال التعسفي يطال عدد من الناشطين والمثقفين السوريين

بيان مشترك

الاعتقال التعسفي يطال عدد من الناشطين والمثقفين
السوريين

  تلقت المنظمات الموقعة على هذا البيان المشترك معلومات عديدة, تؤكد استمرار
السلطات السورية بنهج  مسار الاعتقال التعسفي
خارج القانون وملاحقة المثقفين والكتاب والمعارضين والناشطين والمدونين، الذي يشكل
انتهاكا صارخا للحريات الأساسية التي يكفلها الدستور السوري، وذلك عملاً بحالة الطوارئ
والأحكام العرفية المعلنة في البلاد، فقد تعرض للاعتقال التعسفي كلاً من
:

1 – بتاريخ 21 / 3 / 2011 قامت الأجهزة الأمنية
في محافظة درعا, باعتقال عدد من السياسيين البارزين. في المحافظة ومنهم السادة: عيسى
مسالمة، يوسف صياصنة، محمد جبر مسالمة، شكري المحاميد، عصام المحاميد، يوسف سويدان،
وعبدو سويدان
.

2 – في يوم 12 آذار تم اعتقال طالبين جامعيين
في دمشق وهما عبد الرحيم تمي و أنور مراد اللذين شاركا بالوقوف خمسة دقائق حدادا على
أرواح الضحايا الذين سقطوا في 12 آذار 2004. تم اعتقال الأختين: مروة وراما حسان الغميان
إثر مشاركتهما في تظاهرة يوم الثلاثاء ( 15 / 3 / 2011 )، وكذلك تم اعتقال: ديار علي
العمر 16 سنة ومحمد علي العمر 15 سنة وهما شقيقان
.

3 – سام رزوق طالب سنة خامسة – طب بشري – جامعة
القلمون، اعتقل في حلب – كراجات البولمان
.

4 – الشاب محمد علوش 22 عاماً اعتقل في 14
/ 3 / 2011 ليلاً في مدينة حمص من أحد مقاهي الانترنت
.

5 – في 14/ 3 / 2011 ورد شعبان / ذكر من مواليد1991/
خريج معهد متوسط كمبيوتر/ اعتقل في يوم14/ 3 وكذلك اعتقل  محمد وفا ماردللي / مواليد 1991 من مكان عمله في
مكتبه بمنطقة الميدان ( مكتبة  الأقصى ) وهو
طالب بكالوريا, وقد صودر من المكتبة كومبيوتر وآلة تصوير كبيرة
.

6 – وفي تاريخ14/ 3 اعتقلت الطالبة الجامعية
هديل كوكه سنه أولى أدب انكليزي،جامعة حلب،وهي من 
مواليدها/1991الحسكة,وفي نفس التاريخ تم اعتقال :علا كيالي  طبيبة أسنان- ريما الصائغ طالبة كلية حقوق… واعتقل
من مدينة حلب محمد كيالي ، سعيد محمد الجاجة، وحسام حجار ( 36 ) سنة. وفي نفس اليوم
تم اعتقال كل من شيروان عدنان رشيد العمر 17 سنة وطالب في البكالوريا، وكذلك تم اعتقال
اريش هاشم العمر 15 سنة، طالب في الصف التاسع، وجميعهم من المالكية
.

7 – في 15 / 3 تم اعتقال كلا من:عبد العزيز
ابن أحمد محمد علي مواليد 1983 يعمل في صالة انترنت.سامي دريد ابن عبد العزيز دريد
مواليد 1970/ أعمال حرة .محمود دريد ابن عبد العزيز دريد /أعمال .صبر درويش صحفي
32 عاما, ومن ناحية عناز اعتقل محمود ديبو ليث محمود خير الله، دمشق – السبينة، اعتقل
من مكان عمله في محل لبيع الهواتف، يوم الخميس 17 / 3 / 2011

8 – وفي ريف دمشق ,يوم الجمعة 18/ 3 /
2011: إبراهيم محمود (25 سنة) ، خالد سليمان ( 19 سنة )، حسان محمود ( 22 سنة )، محمود
الحاج، علي عساف ( 26 سنة )، محمد محرز ( 24 سنة )، عبد الرحمن محرز (21 سنة)، أحمد
ناصيف ( 36 سنة )، إياد ناصيف ( 23 سنة ) ، معاذ ناصيف ( 19 سنة )، زكريا ناصيف
(23 سنة). واعتقل من الضاهرية المواطنان خالد محمد الشعار، وفهد جراد، بينما اعتقل
من قمحانة بريف حماة علي النبهان، نايف أيوب شعبان، وخالد حسان النبهان،  واعتقل من الشاعرية بريف حماة خالد محمد الجراد،
ومن مدينة حماة اعتقل حسن لؤي حلبي, واعتقل وسيم هرموش من جبلة. وفي دمشق اعتقل الأخوين
نايف أيوب شعبان وأبو بكر أيوب شعبان، كذلك اعتقلت الناشطة الكردية هيفين حسين من القامشلي
( الحي الغربي ) وصودر جهاز حاسوبها
.

9 –  محمد احمد حورية والدته عائشة مواليد 1966 دمشق متزوج ولديه ثلاثة أطفال
,موظف في فندق الشام بمدينة دمشق, اعتقل يوم 15 / 3 / 2011 من سوق الحميدية
.

10 – حسين مصطفى علي والدته سمر الجندي, مهندس
إلكترون ويعمل لدى شركة خاصة, ومن مواليد بانياس الساحل 1986 ومقيم في مدينة دمشق
.

11 – من مدينة بانياس كلا من حسان خضر خدام  والدته وهيبة خدام من مواليد 1971 بانياس الساحل,
الأعسر، مصطفى مصطفى الأعسر والدته نور الصباح من مواليد 1986 بانياس الساحل
.

  إننا في المنظمات الحقوقية السورية الموقعة على هذا البيان المشترك، ندين
ونستنكر بشدة اعتقال المواطنين المذكورين أعلاه، ونبدي قلقنا البالغ على مصيرهم جميعا,
ونطالب الأجهزة الأمنية بالكف عن الاعتقالات التعسفية التي تجري خارج القانون والتي
تشكل انتهاكاً صارخاً للحقوق والحريات الأساسية التي كفلها الدستور السوري لعام
1973 وذلك عملاً بحالة الطوارئ والأحكام العرفية المعلنة في البلاد منذ 8 / 3 /
1963

  وإننا نرى في استمرار اعتقالهم و احتجازهم بمعزل عن العالم الخارجي لفترة
طويلة، يشكلان انتهاكاً لالتزامات سوريا بمقتضى تصديقها على الاتفاقيات الدولية المعنية
بحقوق الإنسان وبشكل خاص  العهد الدولي الخاص
بالحقوق المدنية والسياسية الذي صادقت عليه بتاريخ12 12 / 4 / 1969 ودخل حيز النفاذ
بتاريخ 23 / 3 / 1976 وتحديدا المواد ( 7 و 9 و 14 و 19 و 21 و22 ) كما نذكر السلطات
السورية أن هذه الإجراءات تصطدم أيضا بتوصيات اللجنة المعنية بحقوق الإنسان بدورتها
الرابعة والثمانين ، تموز 2005 وتحديد الفقرة السادسة بشأن عدم التقيد بأحكام العهد
الدولي الخاص بالحقوق بالمدنية والسياسية أثناء حالة الطوارئ ( المادة 4 ) وبكفالة
هذه الحقوق ومن بينها المواد ( 9 و 14 و 19 و 22 ) كما تصطدم مع توصيات لجنة مناهضة
التعذيب بدورتها 44 مايو 2010 وتحديدا الفقرة ( 10 ) المتعلقة بدواعي القلق المتعلقة
باستمرار العمل بحالة الطوارئ التي سمحت بتعليق الحقوق والحريات الأساسية، كما نذكر
السلطات السورية بتوصيات اللجنة ذاتها المتعلقة بالضمانات القانونية الأساسية للمحتجزين
الفقرة ( 9 ) التي تؤكد على ضرورة اتخاذ تدابير فعالة لضمان أن يمنح المحتجز جميع الضمانات
القانونية الأساسية منذ بداية احتجازه، بما في ذلك الحق في الوصول الفوري إلى محام
و فحص طبي مستقل ، إعلام ذويه، وأن يكون على علم بحقوقه في وقت الاحتجاز، بما في ذلك
حول التهم الموجهة إليهم ، والمثول أمام قاض في غضون فترة زمنية وفقا للمعايير الدولية
.

وإننا نتوجه إلى السلطات السورية بالمطالبة بالإفراج
عنهم ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر
فيها معايير المحاكمة العادلة. وكذلك الإفراج عن جميع معتقلي الرأي والتعبير ووقف مسلسل
الاعتقال التعسفي الذي يعتبر جريمة ضد الحرية والأمن الشخصي، وذلك من خلال إلغاء حالة
الطوارئ والأحكام العرفية وجميع القوانين والتشريعات الاستثنائية وإطلاق الحريات الديمقراطية
.

  كما نطالب الحكومة السورية بتنفيذ التوصيات المقررة ضمن الهيئات التابعة
لمعاهدات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية والوفاء بالتزاماتها الدولية بموجب توقيعها
على المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان
.

دمشق بتاريخ 21 / 3 / 2011

المنظمات الموقعة:

1.      
لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية.

2.      
منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف.

3.      
المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ).

4.      
اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سورية – الراصد.