مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

تقرير : استخدام القنابل العنقودية في 6 مناطق مختلفة من سوريا‎

النظام السوري يتوسع باستخدام القنابل العنقودية……ردة الفعل الضعيفة من المجتمع الدولي سبب ذلك

ارتفعت وتيرة استخدام النظام السوري للقنابل العنقودية بعد التقرير الذي نشره الزملاء مشكورين  في منظمة هيومان رايتس ووتش وكنا قد أرشنا إليه في عدة تقارير يومية لانتهاكات النظام السوري لحقوق الإنسان .

في يوم الاثنين بتاريخ 15-10-2012 وثقنا استخدام الحكومة  السورية لهذه القنابل العنقودية في ستة مناطق مختلفة في أربعة محافظات من جنوب سوريا وحتى شمالها  وضد أهداف مدينة ولاتتبع للجيش السوري الحر :

المناطق هي من الجنوب وحتى الشمال :

محافظة درعا جنوبا على القرى الحدودية

محافظة دمشق في مدنية رنكوس وفي مدينة مسرابا

محافظة ادلب في مدينة معرة النعمان

محافظة حلب في مدينة الباب وفي أروم الصغرى .

 

ريف دمشق : مسرابا

https://www.youtube.com/watch?v=b_Be2jsMMsE

ريف دمشق :رنكوس

https://www.youtube.com/watch?v=GfGnhZkkCqA

 

———

 

صورة ثابتة تظهر فيها القنابل العنقودية في محافظة درعا وتحديدا في القرى الحدودية

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=396686837070853&set=a.396686743737529.91190.230946053644933&type=1&ref=nf

———

 

معرة النعمان

https://www.youtube.com/watch?v=q5yfa9uVJY4

https://www.youtube.com/watch?v=0oYJ0wh_eRQ

—————————-

 

القنابل العنقودية التي أسقطها الطيران الحربي في أورم الكبرى -15-10-2012.

https://www.youtube.com/watch?v=2Wn9oUgmuck

 http://youtu.be/4XwXqzwB9nY

—————————-

 

مدينة الباب بحلب

https://www.youtube.com/watch?v=zhd0OKUMfR4

https://www.youtube.com/watch?v=9Dxku6hiDfs

 

 

هذا وإننا في الشبكة السورية لحقوق الإنسان نحمل الحكومة السورية كامل المسؤولية عن الاستخدام الذي أصبح شبه ممنهج لاستخدام سلاح محرم دوليا في انتهاك صارخ لكافة المعايير والاتفاقيات الدولية ، ويتحمل المجتمع الدولي والأمم المتحدة بشكل خاص جزءا كبيرا من المسؤلية بسبب ضعف ردة الفعل تجاه تقارير متواترة حول استخدام النظام السوري لسلاح يعتبر مخالفا لأعرافها ومبادئها وهذا الذي اعتبره النظام السوري بمثابة ضوء أخضر للمضي قدما في انتهاك حرمة القانون الدولي .

 

الشبكة السورية  لحقوق الإنسان –  لندن