مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

مذبحة مروعة للطيران الروسي في شمال سوريا

في إطار ما هو أقرب للحرب السياسية الملعونة على الأرض السورية، عادت روسيا وعبر سلاح الجو الحربي التابع لها والمتواجد في الأجواء السورية منذ أشهر بشكل معلن، ليعلن مجزرة مروعة في مدينة أريحا بريف إدلب الغربي، شمال سوريا، متسبباً في إزهاق أرواح العشرات من المدنيين الأبرياء وجرح وتصويب عشرات آخرين، دون ذنب سوى أنهم كانوا يعتاشون في سوق المدينة الرئيسي، باحثين عن أمل في الحياة وشيء مما تيسر يسد الرمق.