مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

دمشق وريفها تشهد العدد الأكبر من الضحايا بالقصف العشوائي

وَثقَّ مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان ما مجموعه 1133 شهيداً قضوا في شهر كانون الثاني / يناير من عام 2015. 81% من هم كانوا مدنيين في حين كانت النسبة المتبقية (19%) من الجيش الحر والثوار. بالإضافةِ إلى ما سبق، كانت نسبة الشهداء الأطفال والنساء من العدد الكلي من الشهداء 13% و8% على التوالي