مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

’القيمة الحقيقية لوجودنا‘ – المحامون السوريون يتعرضون لخطر الاعتقال والموت باسم العدالة

أن تكوناً محامياً لحقوق الإنسان في سوريا ليس بالأمر السهل أبداً. وقد كنا دائماً عرضة للملاحقة القضائية أو لخطر الاعتقال من قبل السلطات. بيد أنه على مدى السنوات القليلة الماضية أصبح الوضع لا يطاق على نحو متزايد .

الموت لم يتوقَّف مع استمرار القصف والحصار – شهداء ثورة الكرامة في آذار – مارس 2014

الموت بالبراميل المتفجرة يتصدر حصيلة الشهداء

شهداء ثورة الكرامة في آذار – مارس 2014

في ظل استمرار العنف و انتهاكات حقوق الإنسان الممنهجة التي تقوم بها القوات الحكومية السورية ضد الشعب السوري و التي تضمَّنت جرائم حرب و جرائم ضد الإنسانية، وَثَّقَ مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان 2300 شهيداً قضوا في شهر مارس من عام 2014 على يد قوات الجيش و الأمن السورية و الميليشيا التابعة له والعصابات المُسلَّحة، منهم 1451 شهيد من المدنيين بنسبة 79% تقريباً من مجموع الضحايا، و849 شخص من غير المدنيين بنسبة 21% تقريبا.