مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

استمرار حبس طالبة بالرغم من صدور أمر قضائي بالإفراج عنها

أمرت إحدى المحاكم السورية بالإفراج عن الطالبة والمدوِّنة طل الملوحي، يوم 23 أكتوبر تشرين الأول 2013، ولكنها بدلاً من ذلك نُقلت من السجن إلى حجز أمن الدولة في دمشق، حيث يُعتقد أنها لا تزال رهن الاحتجاز. وهي محتجزة بمعزل عن العالم الخارجي، مما يجعلها عرضةً لخطر التعذيب .

من أجل إنشاء محكمة دولية سورية خاصة

بعد ما ارتُكب من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في يوغسلافيا سابقاً، تطور النظام الدولي باتجاه ما يعرف مبدأ حماية المدنيين ومنع وقوع جرائم الإبادة قبل معالجة آثارها ونتائجها بعد وقوعها، فتأسست محكمة الجنايات الدولية في عام 2002، وأقرّت الجمعية العامة للأمم المتحدة مبدأً بات يعرف بمبدأ حماية المدنيين (Responsibility to Protect) في عام 2005، متجاوزةً المبدأ التقليدي في حماية سيادة الدول وإدراك أنه عندما ترتكب الأنظمة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، فإنها تفقد سيادتها ويصبح لزاماً على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته في اتخاذ كل التدابير الضرورية من أجل حماية المدنيين ومنع وقوع الجرائم بحقهم .