مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

انتهاكات المعارضة خلال هجوم بري

(نيويورك) – مقاتلي المعارضة في سوريا على ما يبدو أعدموا مدنيين وغيرهم في عهدتهم خلال هجوم في قرية صدد المسيحية في الفترة من 21 إلى 28 أكتوبر/تشرين الأول. وقتلت نيران قناصة المعارضة مدنيين آخرين بصورة غير قانونية أيضاً. كما سقط مدنيون قتلى خلال قصف المعارضة مع استمرار القتال بين القوات النظامية والمعارضة في القرية، ومن المحتمل أن يكونوا قد قتلوا بصورة غير قانونية.

منظمات حقوق الإنسان تطالب الحكومة السورية بتنفيذ قرار الأمم المتحدة

يجب على الحكومة السورية وبشكل فوري إطلاق سراح مازن درويش وحسين غرير وهاني الزيتاني، المدافعين عن حقوق الإنسان وأعضاء المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، وإسقاط التهم الموجهة إليهم كافة.