مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

محافظة درعا احصائيات و ارقام وتقرير حول اندلاع الثورة

اندلعت الثورة السورية بحافظة درعا بعد قيام قوات النظام  باعتقال عدد من الأطفال مع آنساتهم لأنهم  كتبوا على جدران مدرستهم بمدينة درعا البلد عبارات مناوئه للنظام  ، كان تاريخ اعتقال الأطفال بــ 27-2-2011  ، أعقب اعتقال الأطفال قيام أهالي و وجهاء درعا البلد بالذهاب للفروع الأمنية و المحافظ من اجل اخراج الاطفال و تم رفض طلبهم مرارا و تكرارا  حيث استمرت المفاوضات حوالي عشرون يوم ولم يجد الأهالي سوى الإهانات و الإذلال من قبل الأفرع الأمنية.

تصاعد الإصابات في سوريا جراء الذخائر العنقودية ، أكثر من 150 هجمة موثقة في 6 أشهر

مارس 16 2013 – (نيويورك)  إن استخدام القوات السورية للذخائر العنقوديةفي المناطق السكنية يتسبب في تصاعد الإصابات في صفوف المدنيين. توصلت مراجعة مبدئية للمعلومات المتاحة إلى تحديد 119 موقعاً على الأقل في أنحاء سورياجرى فيها استخدام 156 قنبلة عنقودية على الأقل في الشهور الستة الأخيرة.

وثق مركز دمشق لدراسات حقوق الانسان يوم السبت 16-03-2013 مائة وواحد وأربعين (141) شهيدا، سقطوا في عدة مدن سورية معظمهم في دمشق وريفها وحلب والرقة، وكما تم توثيق شهيد من الجنسية الفلسطينية وثلاثة شهداء سقطوا في ايام سابقة.

ففي دمشق وريفها تسعة وثلاثون شهيد، وفي حلب ثلاثة وعشرون شهيد، وفي الرقة واحد وعشرون شهيد، وفي ادلب ثمانية عشر شهيد، وفي درعا سبعة عشر شهيد، وفي حمص احد عشر شهيد، وفي دير الزور ستة شهداء، وفي حماة اربعة شهداء، وفي القنيطرة شهيدين.

قنابل النظام تنهمر على المدنيين دون تمييز

ما انفك المدنيون يقومون بدور المتلقي مع تكرار الاعتداءات العشوائية التي ترتكبها بحقهم قوات الحكومة السورية على نحو متزايد . إذ تفتك الأسلحة غير دقيقة التصويب المصممة للاستخدام في أرض المعركة بأعداد متزايدة من المدنيين قتلاً وتشويهاً ونزوحاً – ويشكل الأطفال غالبية أولئك المدنيين المتضررين.

الضحايا الذين قتلهم النظام السوري يتجاوزن حاجز ال 80 ألف مواطن موثقين بالاسم و التاريخ و الزمان

اعتمدت الأمم المتحدة على الشبكة السورية لحقوق الإنسان كواحدة من أهم مصادر المعلومات على الإطلاق بسبب المصداقية العالية التي تتمتع بها الشبكة و بسبب التواصل  شبه الدائم بين المفوضية السامية لحقوق الإنسان و بين الشبكة السورية لحقوق الإنسان .

وثق مركز دمشق لدراسات حقوق الانسان يوم الجمعة 15-03-2013 مائة وثلاثة وأربعين (143) شهيدا، سقطوا في عدة مدن سورية معظمهم في دمشق وريفها، وكما تم توثيق ثلاثة شهداء من الجنسية الفلسطينية وتوثيق ثلاثة شهداء سقطوا في ايام سابقة

ففي دمشق وريفها خمسة وستون شهيد, وفي حلب ستة عشر شهيد، وفي حمص خمسة عشر شهيد، وفي درعا ثلاثة عشر شهيد، وفي ادلب احد عشر شهيد، وفي حماة ثمانية شهداء، وفي دير الزور والقنيطرة كلا منهما سبعة شهداء، وفي اللاذقية شهيد.

لقطات من سورية: يتعين على الأمم المتحدة القيام بتحرك عاجل لضمان تحقيق العدالة لضحايا الانتهاكات الفادحة

14-03-2013 – في تقريريْن موجزيْن أصدرتْهما اليوم، وجدت منظمة العفو الدولية أنه بعد مرور سنتين على نهوض السوريين في احتجاج سلمي ضد حكومتهم، ها هي البلاد تغرق في نـزاع دموي، ارتكب فيه الطرفان جرائم حرب .

وثق مركز دمشق لدراسات حقوق الانسان يوم الخميس 14-03-2013 مائة وستة وثلاثين (136) شهيدا، سقطوا في عدة مدن سورية معظمهم في دمشق وريفها والحسكة، وكما تم توثيق ثلاثة شهداء سقطوا في أيام سابقة وشهيد من تونس استشهد في حلب

ففي دمشق وريفها واحد وأربعون شهيد، وفي الحسكة خمسة وثلاثون شهيد، وفي حمص واحد وعشرون شهيد، وفي حلب سبعة عشر شهيد ، وفي درعا خمسة عشر شهيد، وفي الرقة خمسة شهداء، وفي حماة أربعة شهداء، وفي ادلب ثلاثة شهداء، وفي اللاذقية وطرطوس والقنيطرة ودير الزور كلا منهما شهيد واحد, ومن جنسيات مختلفة شهيد.

من “أيام الغضب” إلى “الصراع الدامي” – عامان من الثورة في سورية

لم تبلغ الخسارة البشرية في أي من بلدان " الربيع العربي" أكثر مما بلغته في سورية. بعد ابتداء الانتفاضة السورية. بعامين ، نتحدث إلى سيلينا ناصر الباحثة بمنظمة العفو الدولية، ودوناتيلا روفيرا كبيرة مستشاري الأزمات عما وصل إليه الصراع حتى الآن.