مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

عمليات التفجير الإرهابية والاغتيال والاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية في سورية تطال حياة وحقوق المواطنين السوريين

بيان متشرك – 28 إبريل/نيسان 2012

طالت عمليات التفجير الإرهابية والاغتيالات حياة العديد من المواطنين السوريين ,واستمرت عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية في سورية,ونتيجة لكل ذلك ,فقد سقط خلال الساعات الماضية(بتاريخ 27-28/4/2012) ,أعدادا متزايدة من القتلى والجرحى, من(المدنيين والجيش والشرطة), وبعد التدقيق,قمنا بتوثيق الأسماء التالية :

معتقلون سوريون من المدافعين عن حقوق الإنسان عرضة للتعذيب

27 أبريل/نيسان 2012 – منظمة العفو الدولية

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إنه يتنامى شعور بالقلق بشأن ثلاثة من المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين بمعزل عن العالم الخارجي في قاعدة عسكرية بالقرب من دمشق، وسط أنباء تتعلق باحتمال تعرضهم للتعذيب.

مازال العنف المسلح في سورية يأتي على المزيد من القتلى والجرحى وعمليات الاغتيال والاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية في سورية تطال حياة أعدادا جديدة من المواطنين السوريين

بيان متشرك – 26 إبريل/نيسان 2012

مازال العنف المسلح الدموي وعمليات الاغتيالات والاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية , تعصف بحياة وحقوق العديد من المواطنين السوريين وأمانهم وأمنهم,ونتيجة لكل ذلك ,فقد سقط خلال الساعات الماضية(بتاريخ 24-25-26/4/2012) ,أعدادا متزايدة من القتلى والجرحى, من(المدنيين والجيش والشرطة), وبعد التدقيق,قمنا بتوثيق الأسماء التالية :

من اجل إيقاف محاكمة أعضاء المركز السوري للإعلام وحرية التعبير ومن اجل إيقاف محاكمة الناشطة يارا شماس وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهم

بيان متشرك – 25 إبريل/نيسان 2012

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نعبر عن قلقنا العميق إزاء استمرار حملات الاعتقال التعسفي والمحاكمات غير العادلة للناشطين السلميين والمناضلين من اجل التغيير الديمقراطي السلمي في سورية. وإننا نحث السلطات السورية على إيقاف هذه المحاكمات وإطلاق سراح نشطاء حقوق الإنسان والناشطين السياسيين ومناصري الديمقراطية فورا ودون قيد أو شرط, ومن المحاكمات التي وصلتنا التالية:

الاعتقال التعسفي يطال الكاتب والمفكر السياسي الأستاذ سلامة كيله

بيان متشرك – 25 إبريل/نيسان 2012

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ببالغ القلق والإدانة والاستنكار, نبأ إقدام السلطات السورية,وفي خطوة تصعيديه وخطيرة جدا بحق الكتاب والمفكرين ,وبحق حرية العمل السياسي والفكري,وبحق حرية الرأي والتعبير ,وذلك عبر القيام بالاعتقال التعسفي وغير المبرر,بحق الكاتب والمفكر السياسي

النتائج الكارثية على تراخي المجتمع الدولي في وضع آليات لتنفيذ خطة عناه و وضع عواقب في حال الامتناع عن النتفيذ

25 إبريل/نيسان 2012 – المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية)

لاحقاً لبياننا السابق الصادر عن المنظمة السورية لحقوق الإنسان بتاريخ 21/4/2012 و الذي طالبنا فيه بوضع آليات متابعة للنقاط السـتة الواردة في خطة عنان و طالبنا فيه بوضع عواقب في حال عدم التنفيذ بعد أن أكدنا أنه وفقاً للمعطيات على الأرض فإن النظام السوري غيرجاد في تطبيق المبادرة

التطورات العنفية المسلحة الدموية وعمليات الاغتيالات والاختطاف والاختفاءات القسرية الاعتقالات التعسفية تعصف بحياة العديد من المواطنين السوريين

بيان متشرك – 23 إبريل/نيسان 2012

مازال العنف المسلح الدموي وعمليات الاغتيالات والاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية , تعصف بحياة العديد من المواطنين السوريين وأمانهم وأمنهم,ونتيجة لكل ذلك ,فقد سقط خلال الساعات الماضية(بتاريخ 23/4/2012) ,أعدادا متزايدة من القتلى والجرحى

وضع آليات لمتابعة النقاط الستة الواردة في مبادرة عنان و عواقب في حال عدم التنفيذ

21 إبريل/نيسان 2012 – المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية)

تزامناً مع موافقة مجلس الأمن الدولي على مشروع القرار الروسي الأوربي 2043 و القاضي بنشر (300) مراقب عسكري غير مسلح في سوريا لمدة ثلاثة أشهر صادرت الآلة الحربية العسكرية للنظام السوري اليوم السبت الواقع في 21/4/2012 أرواح ما لا يقل عن (40) ضحية

العنف المسلح الدموي يؤدي إلى سقوط المزيد من الضحايا من المدنيين والجيش والشرطة وتزايد عمليات الاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية في سورية

بيان متشرك – 21 إبريل/نيسان 2012

تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية,ببالغ الاستنكار والإدانة,الأنباء الواردة عن تواصل عمليات العنف المسلح الدموية في عدة مدن السورية, خلال الساعات الماضية(بتاريخ 20-21/4/2012) مما أدى إلى سقوط العديد من الضحايا بين قتلى وجرحى