مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

مع استمرار الاعتقال التعسفي دوامة العنف المسلح والقوة المفرطة والعنف في تفريق التجمعات السلمية يؤديان الى سقوط المزيد من الضحايا من قتلى وجرحى

بيان مشترك

ان المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ تتلقى ببالغ الادانة والاستنكار, الانباء المؤسفة عن استمرار السلطات السورية  باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك الانباء المؤسفة عن استمرار دوامة العنف المسلح ,والتي أودت بالعديد من الضحايا(قتلى وجرحى) ,وقد قمنا بتوثيق الاسماء التالية:

تواصل سقوط الضحايا من المواطنين السوريين مع تواصل الاعتقال التعسفي

بيان مشترك

مازالت السلطات السورية مستمرة باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك مازالت مستمرة حالة العنف المسلح ,حيث ادت هذه الحالة الى سقوط المزيد  من الضحايا(قتلى وجرحى) ,ومنهم الاسماء التالية:

السلطات السورية تستمر باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية ودوامة العنف المسلح تؤدي الى سقوط العديد من المواطنين السوريين مع تواصل الاعتقال التعسفي

بيان مشترك

ان المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, اذ تتلقى ببالغ الادانة والاستنكار, الانباء المؤسفة عن استمرار السلطات السورية  باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك الانباء المؤسفة عن استمرار دوامة العنف المسلح ,والتي أودت بالعديد من الضحايا(قتلى وجرحى) ,وقد قمنا بتوثيق الاسماء التالية:

بان يحث الرئيس السوري على اتخاذ إجراءات حاسمة لوقف قتل المدنيين

17-10-2011

حث الأمين العام، بان كي مون، اليوم الرئيس السوري بشار الأسد، على اتخاذ إجراءات حاسمة والقبول بإجراء لجنة مجلس حقوق الإنسان لتحقيق في أعمال العنف في سوريا، لمعرفة ما حدث بالضبط، ووضع حد لمقتل المدنيين . وقال الأمين العام في لقاء صحفي في مدينة جنيف بسويسرا، حيث يقوم بزيارة رسمية، إن الأسد يحتاج إلى تنفيذ الإصلاحات السياسية قبل فوات الأوان .

العنف المسلح يعصف بحياة العديد من المواطنين السوريين والسلطات السورية تستمر بحملات الاعتقال التعسفي

بيان مشترك

مازلنا في  المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نتلقى وببالغ الادانة والاستنكار, الانباء المؤسفة عن استمرار السلطات السورية  باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك الانباء المؤسفة عن استمرار دوامة العنف المسلح ,والتي أودت بالعديد من الضحايا(قتلى وجرحى) ومنهم:

استمرار العنف وسقوط الضحايا والاعتقالات التعسفية في سورية

بيان مشترك

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, وببالغ الإدانة والاستنكار الانباء المؤسفة عن استمرار السلطات السورية  باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك الانباء المؤسفة عن استمرار دوامة العنف المسلح ,والتي أودت بالعديد من الضحايا(قتلى وجرحى) ومنهم:

استعمال القوة المفرطة في قمع الاحتجاجات السلمية وتواصل دوامة العنف المسلح واستمرار سقوط القتلى والجرحى وتزايد اعداد المعتقلين تعسفيا

بيان مشترك

مازالت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, وببالغ الإدانة والاستنكار تتلقى الانباء المؤسفة عن استمرار السلطات السورية  باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك الانباء المؤسفة عن استمرار دوامة العنف المسلح ,حيث أدت هذه الحالة العنفية, الى وقوع  المزيد من الضحايا(قتلى وجرحى), وعرف من الضحايا التالية اسماؤهم:

رئيس الوزراء التركي ينوي زيارة مخيمات اللاجئين السوريين في هاتاي : الشبكة تدعو إلى حماية دولية أفضل

اضغط هنا لمشاهدة وتحميل الملف – PDF File

14 تشرين الأول /أكتوبر 2011

تدعو الشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى اغتنام فرصة زيارته المزمع القيام بها إلى مخيمات اللاجئين السوريين في هاتاي لتحسين وضع السوريين الذين عبروا الى تركيا. كما تدعو الشبكة السلطات التركية للنظرفي أحدث تقرير نشرته الشبكة في أعقاب مهمة استغرقت اسبوعا الى مخيمات للاجئين في محافظة هاتاي الجنوبية أواخر آب/أغسطس الماضي.

احتجاز شاب سوري من المحتجين بمعزل عن العالم الخارجي

تحـرك عاجـل

في 15 أكتوبر/تشرين الأول 2011 قُبض على الشاب السوري محمد نوح أثناء مشاركته في مظاهرة في داريا، إحدى ضواحي العاصمة السورية دمشق. ولا يزال محتجزاً بمعزل عن العالم الخارجي منذ اعتقاله في ظروف تصل إلى حد الاختفاء القسري. وتخشى منظمة العفو الدولية على حالته الصحية لأنه يعاني من مرض تشمع الكبد وبحاجة إلى رعاية طبية.