مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

وقائع جلسات المحاكمات المسلكية أمام فرع نقابة المحامين في الحسكة للناشط الحقوقي المعروف الزميل المحامي مصطفى أوسو والناشط الحقوقي المعروف المحامي فيصل بدر والمحامي فاضل السليم

بيان تضامني مشترك

وقائع جلسات المحاكمات المسلكية أمام فرع نقابة المحامين في الحسكة   للناشط الحقوقي المعروف الزميل المحامي مصطفى أوسو والناشط الحقوقي المعروف المحامي فيصل بدر والمحامي فاضل السليم ، عقد مجلس فرع نقابة المحامين في الحسكة ( بصفته التأديبية )، بتاريخ اليوم 31 / 10 / 2011 جلسة محاكمة كانت مخصصة لتقديم الدفاع للناشط الحقوقي المعروف:

تزايد اعداد القتلى والجرحى جراء استمرار العنف المسلح في سورية اضافة الى تزايد اعداد المعتقلين تعسفيا والمختفين قسريا

بيان مشترك

30-10-2011

مازلنا نتلقى في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,وببالغ الإدانة والاستنكار , الانباء المقلقة عن استمرار استعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية, من قبل السلطات السورية , وكذلك  عن استمرار حالة العنف المسلح والاشتباكات المسلحة في سورية , في مختلف المحافظات والمدن السورية, والتي  أدت الى تزايد سقوط  الضحايا  من قتلى وجرحى, ومنهم الاسماء التالية:

حياة رجل سوري معتقل معرضة للخطر

عواد جاسم العباس، الذي لم يتصل بأسرته أو بمحاميه منذ 14 مايو/أيار، قد أخضع للاختفاء القسري على يد السلطات السورية. وحياته معرضة للخطر.  أُلقي القبض على  عواد العباس في 14 مايو/أيار، بعد فترة قصيرة من مشاركته مع أخيه، حسين جاسم العباس، في احتجاجات مطالبة بالإصلاح. وتعتقد منظمة العفو الدولية أن اعتقاله متصل بمشاركته في الاحتجاجات. . وأبلغ معتقل سابق كان محتجزاً لدى فرع مخابرات القوى الجوية (المشار إليها سابقاً بأمن القوات الجوية) في حرستا، بالقرب من العاصمة السورية، دمشق، عائلة عواد العباس في يوليو/تموز أن عواد كان محتجزاً في زنزانة مجاورة لزنزانته. وقال المعتقل السابق أيضاً إنه سمع، حسب اعتقاده، عواد وهو يعذب أو يتعرض لسوء المعاملة

تزايد سقوط الضحايا والعنف المسلح في سورية وتزايد اعداد المعتقلين تعسفيا عناوين استمرار الازمة السورية

بيان مشترك

28-10-2011

ان تزايد سقوط الضحايا وتصاعد العنف المسلح  وتزايد الاعتقالات التعسفية ,هي عناوين الازمة في سورية, حيث تلقينا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,وببالغ الإدانة والاستنكار , الانباء المقلقة عن استمرار السلطات السورية  باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية, وكذلك  عن تزايد سقوط ضحايا حالة العنف المسلح في سورية , في مختلف المحافظات والمدن السورية, من قتلى وجرحى, ووثقنا الاسماء الاتية:

المعارض السوري جيكرخوين علي في طريقه إلى سجون النظام السوري قادماً من كردستان

بيان

أقدمت أجهزة الأمن الكردية في إقليم كردستان العراق التابعة لحزب الإتحاد الوطني بقيادة جلال طالباني في مدينة السليمانية باعتقال المعارض السياسي السوري جيكرخوين علي استعداداً لتسليمه لأجهزة الأمن السورية وترحيل أسرته المكونة من 3 أفراد إلى سوريا معرضاً سلامتهم وحياتهم لخطر القمع من قبل أجهزة النظام السوري .

حول العنف المسلح في سورية وعن تزايد سقوط الضحايا وتزايد اعداد المعتقلين تعسفيا

بيان مشترك

27-10-2011

تلقت  المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,وببالغ الإدانة والاستنكار , الانباء المقلقة عن استمرار السلطات السورية  باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية, وكذلك  عن استمرار حالة العنف المسلح في سورية , في مختلف المحافظات والمدن السورية, والتي  أدت الى تزايد سقوط  الضحايا  من قتلى وجرحى, ومنهم الاسماء التالية:

مازال العنف المسلح في سورية يزيد من أعداد القتلى والجرحى وحملات الاعتقال التعسفي تزيد من اعداد المعتقلين

بيان مشترك

مازالت حالة العنف المسلح اليومية في سورية ,تزيد من مأساوية الاوضاع القائمة في مختلف المحافظات والمدن السورية, وقد  أدت هذه الحالة العنفية  تواصل  سقوط  الضحايا  من قتلى وجرحى, ومنهم الاسماء التالية:

سوريا – المحامون المدافعون عن حقوق الإنسان يواجهون تعسف النظام ونقابة المحامين

كوبنهاغن، باريس، 27 تشرين الأول/ أكتوبر 2011- تعرب الشبكة الأورو-متوسطية لحقوق الإنسان عن قلقها العميق إزاء استمرار ملاحقة المتظاهرين السلميين و المدنيين و قمعهم في سوريا، وتشعر بانزعاج من زيادة التدابير القمعية والمضايقات التي تستهدف المحامين على وجه التحديد.

وكان عدد كبير من المحامين قد اتخذ موقفاً علنياً في أعقاب اندلاع حركة الاحتجاجات السلمية في آذار/مارس 2011  للتنديد بالحملة المنهجية التي شنتها السلطات السورية ضد المدنيين، لاسيما عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء، والاعتقالات التعسفية، واستخدام التعذيب على نطاق واسع ومنهجي ضد المعتقلين.

استمرار العنف المسلح في سورية وتواصل سقوط الضحايا من قتلى وجرحى واستمرار حملات الاعتقال التعسفي

بيان مشترك

استمرت السلطات السورية  باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل ,وكذلك استمرت حالة العنف المسلح في سورية ,وقد تلقينا في  المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية ,وببالغ الإدانة والاستنكار , الانباء المقلقة عن استمرار هذه الاوضاع المأساوية في مختلف المحافظات والمدن السورية, والتي  أدت   الى تزايد سقوط  الضحايا  من قتلى وجرحى, ومنهم الاسماء التالية:

العنف المسلح المتواصل في سورية يؤدي الى زيادة اعداد الضحايا

بيان مشترك

ببالغ الادانة والاستنكار, مازلنا نتلقى في  المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية الانباء المؤسفة عن استمرار السلطات السورية  باستعمال القوة المفرطة والعنف لتفريق التجمعات السلمية لمواطنين سوريين عزل في عدد من المحافظات والمدن السورية, وكذلك الانباء المقلقة عن استمرار دوامة العنف المسلح في سورية , جيث أدت هذه الحالة في سورية الى سقوط من الضحايا  من قتلى وجرحى, ومنهم الاسماء التالية: