مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

سيادة عمليات الاغتيال والقتل والخطف والاعتقال نتيجة الوضع الامني السائد في سورية

اننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, استندنا سابقا ,والان نستند ,في مطالباتنا السابقة ,على تواصل المعلومات التي تؤكد على تفاقم حالة  العنف المسلح ونزيف الدم في الشوارع السورية, وتزايد عمليات الاغتيالات والخطف والاختفاء القسري, والتهديد الدائم على أمن  وامان حياة المواطن السوري. وقد ادت هذه الحالة العنفية والدموية في سورية الى وقوع العديد من الضحايا (بين  قتلى وجرحى) ومنهم التالية اسماؤهم:

شاب نشط في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان يختفي على يد جهاز الأمن السياسي في الحسكة

في 4أيلول/ سبتمبر، اختفت آثار الناشط الشاب والمدافع
عن حقوق الإنسان، السيد أيو جوان من منزله في الحسكة على أيدي أفراد من الأمن السياسي.
ولم تتوصل عائلته بأي خبر عنه منذ ذلك التاريخ. وللإشارة، يبلغ السيد أيو جوان 30 سنة
من العمر ويقيم مع عائلته في رأس العين،  الحسكة،
سوريا، و كان عضوا نشطا في لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية
لعدة سنوات، حيث تميز بنضاله الدؤوب في مجال الدفاع عن الأشخاص الذين تم القبض عليهم
خلال المظاهرات الأخيرة  بالإضافة إلى دعوته
إلى التغيير السلمي في البلاد
.

شاعر ذو شهرة وسمعة محترمة يلقى عليه القبض ويختفي قسرا

تعرض السيد ضياء العبد الله، وهو شاعر وكاتب معروف،
 لعملية اختفاء قسري على يد عناصر من قوات الأمن
السياسي السوري في 29 حزيران/ يونيو 2011، ولا تزال عائلته تجهل كل شيء
عنه منذ ذلك اليوم
. وللتذكير،
يقيم السيد العبد الله، البالغ من العمر ثمانية وثلاثين عاما، عادة مع
عائلته في قرية ثالة في منطقة  السويدة،  وهو شاعر
معروف وصاحب عدة . و سبق له أن اعتقل بسبب مؤلفاته في عام 1999، وأطلق
سراحه بعد ذلك بسنة تقريبا في أعقاب صدور عفو عام، دون أن تتم أية
إجراءات قضائية ضده
.

الاعتقالات والتهديد بالقتل يسكتان الناشطين السوريين، محمد الحموي ووالده محتجزان بمعزل عن العالم الخارجي

عندما جاءت قوات الأمن السورية للتفتيش عن محمد
الحموي في 23 سبتمبر/أيلول، قامت بإطلاق تهديد قصد به إنزال الرعب في قلوب أي والدين
سوريين
.  إذ أبلغ الرجل الذي
كان يقود المجموعة والديه: "سأسحق عنق ابنك بقدمي. وسأعيده إليكم كما أعدنا غيث
مطر
". وكانت عائلة الحموي تعرف جيداً ما يعنيه ذلك. فقد قبض على غيث، وهو من
أصدقاء محمد، في سبتمبر/أيلول عقب مساعدته على قيادة احتجاجات سلمية في ضاحية داريا
من ضواحي العاصمة دمشق. وأعيد جثة هامدة إلى والديه عقب أربعة أيام من القبض عليه،
وعلى جسده آثار التعذيب
.

دوامة العنف المسلح في سورية تؤدي الى سقوط العديد من الضحايا والاعتقالات التعسفية تستمر بحق العديد من المواطنين السوريين

بيان مشترك

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ببالغ القلق والادانة والاستنكار ,الانباء المؤكدة عن استمرار دوامة العنف في سورية ,اضافة لاستمر القمع العنيف والمسلح للاحتجاجات السلمية, مما أدى الى سقوط العديد  من الضحايا ( بين قتلى وجرحى)خلال اليومين الماضيين , ومنهم التالية اسماؤهم:

مخاوف بشأن سلامة أحد الناشطين السوريين المفقودين

تحرك عاجل
انقطعت أخبار الناشط السوري، غسان ياسين، منذ اختفائه يوم 18 أغسطس/ آب الماضي من مسقط رأسه مدينة حلب شمال سوريا.  ويُعتقد بأنه محتجز بشكل سري في فرع الأمن السياسي في حلب. وقد أُعتقل على أيدي قوى الأمن السورية التي قامت بتعذيبه حسب تقارير وردت، وأفادت بأنه يعاني من مرض التهاب الكبد الوبائي (ج ). وقد شوهد غسان ياسين لآخر مرة حوالي الساعة الرابعة من عصر يوم 18 أغسطس/ آب عقب اجتماعه بمجموعة من منظمي الاحتجاجات في مدينة حلب.  وحتى لحظة اختفائه، فقد كان غسان متوارياً عن أنظار القوى الأمنية لما يقرب من ثلاثة أشهر.

محام من المدافعين عن حقوق الإنسان يواجه إجراءات تأديبية بسبب آرائه السياسية

بتاريخ: 23 سبتمبر/أيلول 2011

دعت منظمة العفو الدولية نقابة المحامين السوريين
إلى إنهاء الإجراءات التأديبية التي اتُخذت بحق الناشط في مجال حقوق الإنسان المحامي
الكردي السوري مصطفى خضر أوسو، لأنها تهدف إلى معاقبته على التعبير عن آرائه السياسية
في مقابلة تلفزيونية ومشاركته في أحد الاحتجاجات على ما يبدو. ووفقاً لقرار أُرسل إليه في 18 سبتمبر/ أيلول، وحصلت
منظمة العفو الدولية على نسخة منه، فقد أُحيل مصطفى أوسو إلى المجلس التأديبي التابع
لفرع نقابة المحامين بمدينة الحسكة الواقعة في شمال سوريا. ومن المقرر أن تُعقد جلسة
الاستجواب الأولى في 2 أكتوبر/ تشرين الأول
.

اختطاف الفتاة ضحى عبد الغفار الشوا

علمت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية  أن الفتاة ضحى عبد الغفار الشوا تم اختطافها بعد انتهاء زيارتها لاحد اقربائها في منطقة باب السباع بتاريخ /18/9/2011/ حيث صعدت بتكسي اجرة نوعها سابا واختفت الفتاة فقام اهلها بالبحث عنها في المشافي والمستوصفات الحكومية والافرع الامنية ومخافر الشرطة لكن دون جدوى .

تواصل انتهاكات حقوق الانسان في سورية نتيجة استمرار قمع الاحتجاجات السلمية

بيان مشترك
ما زالت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تتلقى المعلومات الكثيرة عن مختلف الانتهاكات التي يتم ارتكابها بحق المحتجين السلميين ,وكذلك بحق من يتضامن معهم ,وذلك عبر استعمال العنف والقوة المفرطة, والاعتداء على المتظاهرين السلميين ,مما ادى سقوط المزيد من الضحايا ,وعرف من اسماء الضحايا التالية أسماؤهم:

رئيس فرع نقابة المحامين بالحسكة يقرر تحريك دعوى مسلكية بحق الناشط الحقوقي المعروف الزميل المحامي الأستاذ مصطفى أوسو

بيان مشترك
  تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية ,ببالغ
القلق والاستنكار والادانة, قرار رئيس فرع نقابة المحامين بالحسكة 
بتحريك دعوى مسلكية بحق الناشط الحقوقي المعروف : الزميل المحامي الأستاذ مصطفى أوسو  رئيس مجلس أمناء المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سورية ( DAD ) ،حيث
تم اليوم الأحد 18 / 9 / 2011 تبليغه بموعد جلسة  الدعوى المسلكية
المقامة بحقه رقم أساس ( 14 ) لعام 2011 المحددة في 2 / 10 / 2011 .