مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

المطالبة بالإفراج الفوري عن الزميل الناشط الحقوقي المعروف المحامي رضوان عثمان سيدو

بيان مشترك

المطالبة بالإفراج الفوري عن الزميل  الناشط الحقوقي المعروف المحامي رضوان عثمان سيدو عضو مجلس ادارة اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد).

علمت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية
, وفي خطوة تصعيدية  جديدة تجاه المدافعين عن
حقوق الانسان في سورية, انه بتاريخ 24\8\2011, اقدمت السلطات السورية, على الاعتقال
التعسفي بحق  الناشط الحقوقي  السوري
:المحامي رضوان عثمان سيدو

قمع الاحتجاجات السلمية في سورية و زيادة اعداد الضحايا والمعتقلين تعسفيا والفارين

بيان مشترك

قمع الاحتجاجات السلمية في سورية و زيادة اعداد
الضحايا والمعتقلين تعسفيا والفارين

وردت للمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية,
بعض الاسماء للضحايا من المواطنين السوريين الذين سقطوا جراء القمع العنيف والمفرط
الذي تمارسه السلطات السورية بحق المحتجين 
سلميا, في مختلف المدن والبلدات السورية, خلال اليومين الماضيين, والاسماء هي
:

الضحايا القتلى

سورية: مجلس حقوق الإنسان يدين نظام الأسد

اعتمد مجلس حقوق الإنسان، في 23 آب، بأغلبية 33
صوتا مقابل أربعة (مع امتناع تسعة أعضاء عن التصويت) القرار

A/HRC/S-17/L.1
في دورته الاستثنائية السابعة عشر، وهي
المرة الثانية هذا العام التي يجتمع فيها المجلس لمناقشة حالة حقوق الإنسان في سورية،
بعد أن اجتمع لأول مرة في نيسان/ ابريل

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية , نبأ وفاة الناشط الحقوقي و السياسي

الزميل الاستاذ غالب عامر -ابو نضال

الذي انتقل الى جوار ربه صباح اليوم 24/8/2011

و الزميل الاستاذ غالب عامر -ابو نضال – هو من مواليد
محافظة السويداء – مدينة شهبا ، وهو من الأسماء البارزة في المجال السياسي و الحقوقي
وهو عضو مؤسس للمنظمة العربية لحقوق الانسان في سورية وعضو مجلس ادارة سابق

من أجل وقف العنف ونزيف الدم في سورية ومن اجل وقف القمع العنيف للتجمعات الاحتجاجية السلمية في سورية

نداء حقوقي

تواصل المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية,
اصدار بياناتها و نداءاتها التي تدين وتستنكر وتطالب بإيقاف  استمرار 
العنف ونزيف الدم في سورية ,الا ان السلطات السورية  مازالت مصرة على استعمال القوة المفرطة والعنف المسلح,
في قمع الاحتجاجات السلمية في مختلف المدن والمناطق السورية ,حيث أدى ذلك القمع الى  سقوط المزيد من الضحايا ( بين قتلى وجرحى)خلال الايام
الماضية,  في مختلف المناطق والمدن السورية,
ومنهم التالية اسماؤهم

الترجمة العربية للشهادة التي قدمتها أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جلسته الاستثنائية الخاصة بسورية بتاريخ 22 أغسطس 2011 في جنيف

مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف

الجلسة الخاصة بالمجلس عن سورية المعقدة بتاريخ
22/8/2011

بيان مقدم من د.رضوان زيادة

مدير مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

السيد الرئيس

مراسل صحفي سوري عرضة لخطر التعذيب

تحرك عاجل

ما زال المراسل الصحفي عادل وليد خرسة ، من حماة
بسوريا والبالغ من العمر 25 عاما، محتجزاً 
من دون السماح له بالإتصال بذويه منذ اعتقاله يوم 17 أغسطس/آب من بيته حيث كان
متوارياً عن الأنظار.  وتعتقد منظمة العفو الدولية
بأنه  مُعرض لخطر التعذيب وسوء المعاملة
.

القوى الامنية السورية تفرق بالقوة والعنف اعتصاما تضامنيا امام نقابة المحامين

بيان مشترك

القوى الامنية السورية تفرق بالقوة  والعنف اعتصاما تضامنيا امام نقابة المحامين في
محافظة الرقة
وتقوم باعتقال تعسفي بحق تسعة محامين

  تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, ببالغ الادانة والاستنكار,
نبأ قيام السلطات السورية, باعتقال تسعة محامين في محافظة الرقة ,وهم
:

المطالبة بالإفراج الفوري عن الزميلة الناشطة الحقوقية المعروفة : ملاك سيد محمود،عضو مجلس الامناء في لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الانسان في سورية -ل.د.ح-

بيان مشترك

علمت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية
, وفي خطوة تصعيدية  جديدة تجاه المدافعين عن
حقوق الانسان في سورية, انه بتاريخ 20/8/2011 وفي مدينة حلب-شمال سورية, اقدمت السلطات
السورية, على الاعتقال التعسفي بحق  الناشطة
الحقوقية  السورية
: ملاك سيد محمود

مازال استعمال العنف في قمع الاحتجاجات السلمية في سورية يساهم في زيادة اعداد الضحايا والمعتقلين تعسفيا والفارين

بيان مشترك

وردت للمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية,
بعض الاسماء للضحايا من المواطنين السوريين الذين سقطوا جراء القمع العنيف والمفرط
الذي تمارسه السلطات السورية بحق المحتجين 
سلميا, في مختلف المدن والبلدات السورية, خلال اليومين الماضيين, والاسماء هي
: