مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

كشف النقاب عن موجة الوفيات في الحجز في سوريا

منظمة العفو الدولية

اضغط هنا لمشاهدة وتحميل التقرير

يكشف تقرير جديد لمنظمة العفو الدولية اليوم النقاب
عن أنه يُعتقد أن ما لا يقل عن 88 شخصاً قضوا نحبهم في الحجز في سوريا خلال حملة قمع
دموية ضد المحتجين المؤيدين للإصلاح دامت خمسة أشهر
.ويوثِّق التقرير المعنون بـ: "الاعتقال المميت:
الوفيات في الحجز في خضم الاحتجاجات الشعبية في سوريا" حالات الوفاة في الحجز
التي وقعت في الفترة بين أبريل/نيسان وأغسطس/آب في أعقاب حملة الاعتقالات الكاسحة

الإعتقال المميت ، الوفيات في الحجز في خضم الإحتجاجات الشعبية في سوريا

الإعتقال المميت ،
الوفيات في الحجز في خضم الإحتجاجات الشعبية في سوريا

اضغط هنا لمشاهدة
وتحميل الملف

منذ نهاية عام 2010 ، خرج ملايين الناس في شتى بلدان
منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى الشوارع
   للمطالبة بمزيد من الحقوق والحريات واستبدال الأنظمة الاستبدادية. وفي
سوريا، التي حُكمت بقبضة حديدية منقبل حافظ الأسد في الفترة من عام 1971 إلى عام
2000 ، وبعده من قبل نجله بشار الأسد منذ ذلك الحين حتى

الآن، نُظمت مظاهرات صغيرة في فبراير/شباط، ولكنها لم تتحول إلى احتجاجات جماهيرية إلا في أواسط مارس/آذار. ومنذ ذلك الوقت امتدت الاحتجاجات
في طول البلاد وعرضها بوتيرة غير مسبوقة وبزخم لا ينمُّ عن

إشارة إلى أنه سيضعف على الرغم من القمع الشديد
الذي تمارسه الحكومة، والذي أسفر عن سقوط عدة مئات من
القتلى

العنف المسلح يستمر بإسقاط القتلى والجرحى ويرفع من أعداد المعتقلين

بيان مشترك

ببالغ القلق و الاستنكار ,تلقت المنظمات المدافعة
عن حقوق الانسان في سورية, معلومات جديدة عن 
تواصل القمع الدموي للاحتجاجات السلمية ,حيث أدى هذا القمع الى سقوط العديد
من الضحايا (قتلى وجرحى) من المواطنين السوريين المحتجين سلميا, بتاريخ 29/30/8/2011,
والاسماء هي

بعثة الشبكة الأورو- متوسطية لحقوق الإنسان إلى المخيمات: اللاجئون السوريون في تركيا في حاجة إلى حماية دولية

 كوبنهاجن29
اغسطس\آب 2011، 
قام وفد من الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان بمهمة ميدانية
لتقييم وضع اللاجئين السوريين في المخيمات الموجودة في جنوب تركيا، وذلك في الفترة
من 22 إلى 28 أغسطس/آب، والتقى  الوفد بعدد من اللاجئين وبمنظمات غير حكومية
تركية ومسؤولين أتراك وغيرهم من أصحاب المصلحة. وقد خلصت البعثة إلى أنه على الرغم
من تقديرها لجهود تركيا في توفير المأوى للسوريين الفارين من العنف في بلادهم،
فإنها تحث الحكومة التركية على منح المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إمكانية الوصول
الكامل إلى المخيمات والسماح للسوريين بالتقدم بطلبات للحصول على وضع لاجئين مع
توفير الحماية الكاملة لهم وفقاً للاتفاقيات الدولية.

حول استمرار دوامة العنف المسلح في سورية واستمرار سقوط القتلى وارتفاع أعداد المعتقلين تعسفيا

بيان مشترك

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية,
معلومات جديدة عن الاعتداءات العنيفة التي تقوم بها الاجهزة الامنية السورية, وما يسمى
(بالشبيحة) بحق المواطنين السوريين المحتجين سلميا ,في مختلف المدن والبلدات السورية,
حيث ادت هذه الاعتداءات الى سقوط العديد من الضحايا من المواطنين السوريين خلال اليومين
الماضيين, ووثقنا  الاسماء التالية

مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يعترف بإحتمال ارتكاب – جرائم ضد الانسانية – في سوريا

الفدرالية الدولية لحقوق الانسان

في تقريرها " بشار الأسد : مجرم ضد الإنسانية" الذي نشر
اليوم باللغة العربية، الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان على أساس المعلومات التي
قدمها كلاً من مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان وائتلاف من
7 منظمات
سورية لحقوق الإنسان، قد وثقت ارتكاب جرائم ضد الإنسانية ضد المدنيين من قبل
النظام السوري. قد وثقت ارتكاب جرائم ضد الإنسانية
.

الاعتداءات العنفية والمسلحة على المتظاهرين سلميا في سورية تستمر في حصد الضحايا الابرياء

بيان مشترك

الاعتداءات العنفية والمسلحة على المتظاهرين سلميا
في سورية تستمر في حصد الضحايا الابرياء

تلقت المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية,
المعلومات المؤكدة عن الاعتداءات الوحشية والعنيفة التي تقوم بها الاجهزة الامنية السورية,
وما يسمى (بالشبيحة)بحق المواطنين السوريين المحتجين سلميا ,في مختلف المدن والبلدات
السورية, حيث ادت هذه الاعتداءات الى سقوط العديد من الضحايا من المواطنين السوريين
خلال اليومين الماضيين, ووثقنا  الاسماء التالية

ادانة واستنكار للقمع الدموي بحق المحتجين سلميا في سورية

بيان مشترك

ادانة واستنكار  للقمع الدموي بحق المحتجين سلميا في سورية

مازالت ترد للمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في
سورية, الاخبار المقلقة والمدانة من مختلف المدن والبلدات السورية, والتي تبين وبشكل
سافر وعاري , استمرار القمع الدموي من قبل السلطات السورية بحق المحتجين سلميا, والذي
أدى الى سقوط العديد من الضحايا من المواطنين السوريين خلال اليومين الماضيين, وعرفنا  الاسماء التالية

من اجل وقف القمع المفرط للاحتجاجات السلمية ومن اجل تلبية المطالب المحقة للمتظاهرين سلميا

نداء مشترك

من اجل وقف القمع المفرط للاحتجاجات السلمية ومن
اجل تلبية المطالب المحقة للمتظاهرين سلميا

وصلت للمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان في سورية
,اسماء لبعض الضحايا التي سقطت خلال الايام الماضية, في مختلف البلدات والمدن السورية,
وهم

سوريا – تصعيد في أعمال المضايقة والاعتقالات التعسفية ضد المحامين

و في 22 آب/أغسطس، نظمت
مجموعة من المحامين اعتصاما أمام محكمة العدل في مدينة الرقة الواقعة في شرق سوريا.
وقد علمت منظماتنا أن الأجهزة الأمنية اعتقلت 19 محامياً، وهم: المحامي عبدا لله الخليف،
المحامي عبد الرزاق السطم، المحامي اشيد العلي الموسى، المحامي علي الفارس، المحامي
فهد  البيرم، المحامي فرحان النعيني، المحامي
غالب أمين، المحامي محمود العيشة، المحامي محمود الهادي، المحامي محمود العيسى، المحامي
محمود الطياوي، المحامي محمود والي، المحامي محمد شلاش، المحامي عبود نهير العريان،
المحامي عمر العلي، المحامي ياسر احمد الكربو، المحامية  رنا ابراهيم الخليل، المحامية ريم الشـــناعة (وهي
حامل)،