مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان

بشار الأسد : مجرم ضد الإنسانية

نشر تقرير"بشار
الأسد : مجرم ضد الإنسانية" حول انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت في سوريا من
مارس حتى يوليو 2011

http://www.fidh.org/article10316

في ظل القمع المستمر ضد المواطنين من قبل السلطات
السورية وتزايد عدد الوفيات والاعتقالات التعسفية وأعمال التعذيب في سوريا ، فإن الفدرالية
الدولية لحقوق الإنسان بالتعاون مع مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان وائتلاف من 7 منظمات
سورية لحقوق الإنسان ، تطالب السلطات السورية لوضع حد لاستخدام العنف ضد المواطنين
وتنشر تقريرها عن ارتكاب انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت في سوريا في الفترة من
مارس حتى يوليو ، 2011
.

مخاوف من تعرض مواطن سوري للتعذيب

لا يزال
 عواد جاسم العباس محتجزاً بمعزل عن العالم
الخارجي منذ إلقاء القبض عليه في 14 مايو/ أيار. وتشير الأنباء إلى أنه تعرض
للتعذيب أو غيره من ضروب إساءة المعاملة على أيدي قوات الأمن السورية.
وقد قُبض عل عواد العباس في منـزله في بلدة الضمير، الواقعة في شمال شرق العاصمة
السورية دمشق، خلال غارة شنها عدد كبير من أفراد أمن القوات الجوية السورية
المسلحين بحسب ما ورد. وكانت قوات الأمن تبحث عن شقيقه حسين
  جاسم العباس ، الذي توارى
عن الأنظار خوفاً من القبض عليه بسبب أنشطته السلمية خلال الاحتجاجات الحالية التي
تدعو إلى الإصلاح السياسي. وقد شارك
 عواد العباس في الاحتجاجات المؤيدة للإصلاح كذلك، وتعتقد
منظمة العفو الدولية أنه ربما يكون لهذا الأمر علاقة بالقبض عليه و احتجازه.

مطالب ناشط مخضرم تعكس أوضاع سورية الجديدة

مطالب ناشط مخضرم  تعكس أوضاع سورية الجديدة

قبل شهرين، عندما وطأت أخيراً قدما المحامي السوري
البارز في مجال حقوق الإنسان المحامي أنور البني شوارع دمشق وبعد إكمال فترة حكم بالسجن
خمس سنوات، خرج ليجد العالم من حوله قد تغير
. فعلى المستوى الشخصي، انتهى أخيراً كابوس وجوده
في المعتقل -سجين رأي محاطاً بالمجرمين المدانين وبعيش في خوف دائم من أن يتعرض للهجوم
من جانب السجناء والحراس، على السواء. ولكن، وبشكل أوسع، عنت الاحتجاجات الشعبية التي
اندلعت قبل شهرين من ذلك أن سوريا نفسها قد تحولت. وهو وغيره من المدافعين عن حقوق
الإنسان لم يعودوا يشعرون بالوحدة

سوريا: ثلاثة سوريين ضحايا إعدام خارج نطاق القضاء، من بينهم قاصران، إلى جانب قائمة أخرى تشمل 77 حالة وفاة، في الفترة بين 20 و 21 أيار/ مايو 2011

سوريا: ثلاثة سوريين ضحايا إعدام خارج نطاق القضاء، من بينهم قاصران،
إلى جانب قائمة أخرى تشمل 77 حالة وفاة، في الفترة بين 20 و 21 أيار/ مايو
2011

تعرب الكرامة عن قلقها البالغ إزاء استمرار الوضع الخطير لحقوق
الإنسان في سوريا. وقد قدمنا في 14 حزيران/ يونيو 2011، ​​إلى المقرر الخاص المعني
بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء أو الإعدام التعسفي، بلاغا جديدا بخصوص 80 حالة
أخرى لأشخاص أعدموا خارج نطاق القضاء، بعضهم قضى تحت التعذيب. وفي هذا الصدد نقدم
أمثلة على ذلك، تشمل طفلين

سورية: إلقاء القبض واعتقال ثلاثة من قادة الاحتجاجات، السادة الصهيوني

سورية: إلقاء القبض واعتقال ثلاثة من قادة الاحتجاجات،
السادة الصهيوني

منذ بداية الاحتجاجات في سوريا، تعرض، ولا يزال،
آلاف الأشخاص لعمليات احتجاز تعسفي واختفاء قسري وانتهاكات لحقوق الإنسان، على يدي
السلطات المعنية في جو من الإفلات التام من العقاب، وقد استهدفت قوات الأمن على وجه
الخصوص نشطاء حقوق الإنسان
.

سوريا – السيد محمد الأشتر ضحية اختفاء قسري منذ 13 أيار/ مايو 2011

سوريا – السيد محمد الأشتر ضحية اختفاء قسري منذ
13 أيار/ مايو 2011

يبلغ السيد محمد الأشتر، 38 عاما من العمر، ويعمل
في قطاع البناء، وهو متزوج وأب لسبعة أطفال، ويقيم عادة مع عائلته في منطقة المزارع
"، بلدة الرستن، حمص، سورية
.

سوريا – كاتب سوري مشهور، يواجه خطر التعذيب والقتل خارج نطاق القضاء

سوريا – كاتب سوري مشهور، يواجه خطر التعذيب والقتل
خارج نطاق القضاء

يبلغ الدكتور محمد جمال الطحان 54 عاما من العمر
وهو متزوج وأب لأربعة أطفال، ويقيم عادة مع عائلته في بلدة المرديان، حلب، وهو عضو
في اتحاد الكتاب العرب وكذلك في اتحاد الصحافيين العرب، كما أن السيد الطحان حاصل على
دكتوراه في الفلسفة، وله عدة مؤلفات منها صناع الحضارة

شهادة معدة لتُقدم إلى لجنة توم لانتوس لحقوق الإنسان (TLHRC) في مجلس النواب الأمريكي

الكونغرس الأمريكي

رضوان زيادة

قُدمت هذه الشهادة المتعلقة بحقوق الإنسان في سوريا للجنة حقوق
الإنسان في الكونغرس الأمريكي بتاريخ الثاني عشر من شهر تموز ليوم الثلاثاء الساعة
العاشرة صباحاً في الغرفة 340 في مكتب مبنى الكونغرس المسمى بالـ (
Cannon) والموجود في
العاصمة واشنطن.

 

وفد سوري يلتقي بمكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية

وفد سوري يلتقي بمكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية
الدولية

بتاريخ اليوم الثلاثاء، الموافق السابع من حزيران/يونيو
2011، زار وفد من منظمات غير حكومية حقوقية ومكاتب محاماة سورية ودولية مقرّ المحكمة
الجنائية الدولية في لاهاي، هولندا، وأودع لدى مكتب المدعي العام بلاغاً رسمياً بموجب
المادة 15 من نظام روما الأساسي المنشئ للمحكمة يتضمن معلومات حول جرائم ضد الإنسانية
ترتكب بحق الشعب السوري من قبل الأجهزة الأمنية وفرق الموت التابعة لنظام الرئيس السوري
بشار الأسد، منذ انطلاق الثورة السورية في 15 آذار/مارس 2011
.

بناء دولة القانون في سوريا

بناء دولة القانون في سوريا

يُعتبر تغييب دولة القانون في سوريا أحد أهم أسباب
تردي الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية، فضلا عن الانتهاكات المستمرة لحقوق
الإنسان من طرف النظام السوري الذي عمل بكافة الوسائل على تقويض مبدأ سيادة القانون
من أجل تمكينه من السلطة بل وسخّر القانون نفسه كما السلطة القضائية لخدمته واستمراره
.